رائحة الفم.. علاجها في 4 خطوات

هل تعانين من رائحة الفم الكريهة؟ ربّما نعم لأنّ الكثيرات يسعين إلى التغلّب على هذه المشكلة. فهي قد تتحوّل إلى أمر مزعج بالنسبة إليك كما إلى الأشخاص الذين تلتقينهم وتتحدثين إليهم... وجهاً لوجه. وبالرغم من ذلك، لا داعي للقلق، فهذه النصائح الأربع قد تساعدك، في حال اتبعتها، على أن تضعي حداً لهذه المعاناة.

 

اقرئي أيضاً كيفيّة التخلّص من رائحة الفم الكريهة نهائياً!

 

1- اعتمدي على الأعشاب المعطّرة

الزعتر: الثيمول أو الفينول. ما هو؟ في الواقع، هو مركّب يحتوي عليه زيت الزعتر الأساسي وهو يسمح بالحدّ من تكوّن بلاك أو ترسبات الأسنان ومن حدوث التسوس، وهما مشكلتان قد تؤديان إلى ظهور رائحة الفم الكريهة.

وصفة مفيدة: أضيفي 5غ من الزعتر المجفّف إلى 100 ملل من الماء المغلي ودعي المزيج يرتاح لمدة 10 دقائق ثمّ اتركيه يبرد. قومي بعد ذلك بتصفيته واستخدميه في عملية الغرغرة مرتين إلى 3 مرات يومياً.

البقدونس: في حال تناولت أطعمة تحتوي على مكوّنات تحفّز ظهور رائحة الفم الكريهة، مثل الثوم أو البصل، إمضغي البقدونس الطازج. نعم، فهو يسيطر على بعض المركبات الكبريتية التي تتكوّن في الفم والأمعاء ولا سيّما بعد استهلاكك تلك الأطعمة. كذلك يعتبر البقدونس معطراً طبيعياً للفم بفضل احتوائه على الكلوروفيل.

وصفة مفيدة: أضيفي بضعة أغصان من البقدونس إلى 100 ملل من الماء المغلي واتركي المزيج يرتاح لبضعة دقائق ثم دعيه يبرد. وبعد ذلك استخدمي الخلاصة في عملية الغرغرة.

 

2- اتبعي عادات حسنة  

بالفعل، ثمّة خطوات سهلة يمكنك أن تقومي بها لكي تقضي على رائحة فمك المزعجة ومنها:

-أن تنظفي أسنانك ولسانك مرتين يومياً، أيّ بعد تناولك وجبتيّ الفطور والعشاء.

-أن تبدّلي فرشاة أسنانك كل 3 إلى 4 أشهر.

-أن تستخدمي خيط تنظيف الأسنان مرة يومياً لكي تمنعي تكون البكتيريا المسبّبة لرائحة الفم المزعجة. 

-أن تشربي من ليتر ونصف إلى ليترين من الماء يومياً، فجفاف الفم قد يؤدي إلى حدوث رائحة الفم المزعجة. ومن المفيد أيضاً أن تعمدي إلى تناول حلوى خالية من السكّر لأنّ هذا يحفّز إفراز فمك للعاب.

-أن تتجنّبي تناول القهوة ومشتقاتها في حال كنت تعانين من رائحة الفم المزعجة.  

 

3-  استشيري الطبيب 

من الضروري أن تزوري عيادة طبيب الأسنان بانتظام، مرّة إلى مرتين سنوياً. فهذا يساعدك على التعرّف إلى المصدر الحقيقي لرائحة فمك المزعجة، إذ قد ينتج هذا غالباً عن تكوّن البكتيريا على اللسان أو الأسنان أو عن حدوث التسوّس والتهابات اللثة. أما في حال كانت أسنانك سليمة، فيمكن الطبيب أن يعمل على إزالة الترتار الذي قد يسبب أيضاً رائحة الفم الكريهة.

 

اقرئي أيضاً رائحة الفم الكريهة ... نصائح للتخلّص منها

 

4- إبحثي عن أصل المشكلة

 قد تكون رائحة الفم الكريهة مشكلة عابرة يعود حدوثها إلى أسباب أخرى مثل التهاب الجيوب الأنفية، الزكام أو حرقة المعدة. إلا أنّها قد تنتج في بعض الحالات عن مشكلات أكثر خطورة مثل قصور الكلى أو الكبد أو بعض أنواع السرطان أو السكّري. لذا، فإذا كانت مشكلة رائحة الفم الكريهة لديك دائمة ومستمرة، من الضروري أن تسارعي إلى استشارة طبيبتك.

 

 

أضف تعليقا