طريقة تنسيق الجوارب للمحجبات من الفاشينيستا مريم محمد

  • ها قد أتى الشتاء ومعه تأتي الكثير من الأكسسوارات اللافتة والمميزة. وأبرز هذه الأكسسوارات الجوارب التي لا بد لك أن تختارينها غير تقليدية في 2020. ومن قال أنك كمحجبة غير قادرة على الإستمتاع بكافة صيحات الموضة والتلاعب بها بلمساتك الخاصة، حتى الجوارب؟ فأنت بستايلك الفريد قادرة على قولبة أي موضة بما يتلائم مع ملابسك ومعتقداتك.

    جوارب من وحي  مريم محمد

    من هنا، وفي حين أنك بت تعلمين الآن أن صيحة الجوارب النايلون على اختلاف ستايلاتها وألوانها رائجة هذا الموسم، قد تعتقد المحجبة بأنها غير قادرة على مواكبتها لأنها دوماً في سروال أو تنورة وفستان ماكسي، ولكن ها هي أيقونة الموضة الفاشينيستا المحجبة الكويتة مريم محمد تثبت لك العكس تماماً من خلال اختيارها هذه الصيحة بطرق خلاقة ومبتكرة.

    جوارب من وحي  مريم محمد

     

    اقرئي أيضاً: موضة الجوارب الأنيقة مع الصنادل... ونصائح مفيدة

     

    طريقة تنسيق الجوارب

    مهما فعلت وابتعت من جوارب، دوماً ما تعجبك ستايلات جديدة متوفرة في الأسواق. فثمة الكثير من الإبداع راهناً في هذه الخانة ما يجعلك تتوقين الى مواكبتها بشتى الطرق ونحن مثلك. ولكن عندما نظرنا الى مريم التي منحتنا أفكار مميزة لنضع جواربنا الشبكية التقليدية جانباً ونسير على خطاها بهذه الجوارب المميزة. فبدلاً من أن تختار جوارب نايلون بلون زاهي يجذب الإنتباه أو تقليدي بنقوش نقاط ناعمة، تختار مريم محمد على الدوام الجوارب التي تشبه الدانتيل مع نقوش مميزة وغير صغيرة مثل الورود والنجوم، وهي ترتديها مع السراويل والتنانير بطول الكاحل لتبرز قدر الإمكان منها.

    جوارب من وحي  مريم محمد


    كل ما يتطلب منك الأمر هو ايجاد جوارب نايلون تجمع بين الرقي والعصرية والأنوثة وتثبت هذه الفاشينيستا الكويتية أنه بوسعك تنسيقها مع لوك ممكن. أما لناحية الأحذية، فهي أيضاً أظهرت لنا كيف يمكن أن تبدو رائعة وجذابة مع مختلف الستايلات من تلك ذات الكعوب العالية أو حتى تلك المسطحة وصولاً الى ذات الطابع الرياضي.

    جوارب من وحي  مريم محمد

    بمجرد أن تضيفي هذه اللمسة الى أي لوك، أنت تضيفين حفنة من الإنتعاش والعصرية والأنوثة الى إطلالاتك كما تمنحينها التجديد والأفكار الجديدة الخلاقة. هذه الجوارب أيضاً مثالية للمواسم الإنتقالية وتضيف لك بعض الدفئ.
    استوحي الأفكار من مريم محمد وابدأي بمواكبة هذه الصيحة الآن!

     

    أضف تعليقا