إطلاق ساعة «جس كونيكت» الذكية

شكلت دبي الوجهة العالمية الأولى التي تستقبل الساعة الذكية الجديدة «جس كونيكت» GUESS CONNECT، حيث نظمت «1915 من أحمد صدّيقي» فعالية خاصة بهذه الانطلاقة العالمية للساعة وذلك كجزء من جولة إقليمية تنظمها علامة جس التجارية. وفي أجواء خارجية مميزة، تم توفير محطة عرض جوالة اتاحت للضيوف مشاهدة هذه التقنية الجديدة القابلة للارتداء واختبارها، واختتمت هذه بعروض أدائية مميزة سلطت الضوء على المزايا المتطورة لهذه الإضافة الأحدث على مجموعة ساعات «جس».

 

وقد تم تطوير هذه الساعة على نمط ساعة RIGOR الأكثر رواجاً ومبيعاً، إذ تعمل هذه الساعة الذكية القوية والعصرية بتكنولوجيا مارشن® القابلة للتحديث والاستبدال بحيث تحافظ على عصرية ساعة «جس كونيكت» ومواكبتها للموضة لسنوات قادمة.

 

وستتضمن ساعة «جس كونيكت» الذكية وظيفية النمط الثنائي التي تشتهر بها ساعات مارشن والتي تدعم في الوقت ذاته الأوامر الصوتية عبر تقنية البلوتوث العادية وتقنية البلوتوث المنخفض الطاقة لتوفر تنبيهات صوتية دون الحاجة للنظر أو استخدام الأيدي بالاستفادة من آلاف التطبيقات والبرامج التقنية الشهيرة.

 

وباحتضانها لوحدة مارشن المستقلة كلياً والتي تتضمن مايكروفون ومكبرات صوت، تمكن ساعة «جس كونيكت» الذكية المستخدم من ربط الساعة مع تطبيق الأوامر الصوتية على الهاتف الذكي بحيث يمكن لمرتدي الساعة إعطاء الأوامر الصوتية والتحدث والاستماع والاستجابة للنصوص ورسائل البريد الإلكتروني مباشرة من الساعة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لمرتدي الساعة باستخدام التطبيقات الخاصة بنظام تشغيل iOS ونظام التشغيل أندرويد، تحديد أي من التنبيهات التي ترد للساعة، وإيجاد نماذج اهتزاز مختلفة للتمييز بين أنواع التنبيهات، وتشغيل التنبيهات الأحدث بنقرة واحدة على زجاج الساعة.

 

وفي معرض تعليقها على الموضوع، قالت سيندي ليفينغستون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سيكوال/ساعات جس: "حصلت ساعة جس كونيكت الذكية التي تعمل بتكنولوجيا مارشن على استحسان الجميع، وقد أبدى الكثير من عملائنا توقهم لمشاهدة هذا المزيج الرائع بين الموضة والتكنولوجيا القابلة للارتداء التي تجسد حاجتنا للساعات العصرية والتي تلبي احتياجات الحياة العصرية الحديثة. وإننا سعداء جداً بهذه الشراكة مع مارشن، العلامة الرائدة في مجال الابتكار التقني لابتكار وتطوير ساعة جس كونيكت الذكية".

 

وعلى الرغم من أن الموضة والعصرية لا تزال تشكل الدافع الأبرز وراء معظم مبيعات الساعات في يومنا هذا، إلا أن جس تدرك أن قيمة وأهمية توفير التقنيات الذكية والقيمة لعملائها من الشباب الشغوفين بالتقنيات الحديثة. وسيوفر هذا التعاون الفريد بين واحدة من أبرز شركات تطوير الساعات التقليدية مع شركة مارشن الرائدة في تطوير التقنيات القابلة للارتداء أول ساعة ذكية عصرية وأنيقة يتم توزيعها لدى كل من قنوات الساعات الراقية ولدى متاجر الإلكترونيات الاستهلاكية.

 

وتتوفر هذه الساعة بسعر يبدأ من 1380 درهم وحتى 1460 درهم لدى عدد مختار من متاجر «1915 من أحمد صدّيقي» في الإمارات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.1915.ae..

أضف تعليقا