نجمات يتقصدن ارتداء الملابس جريئة لإثارة الجدل!

  • النجمات يقمن باختيار ستايلات مختلفة كل يوم. بعضهن ينجحن في كل مرة باختيار طلات أنيقة ولافتة واخريات يعتمدن الستايل الكلاسيكي لتفادي النقد، لانهن يعلمن بأن عدسات الباباراتزي سترصدهن في كل مكان وأقلام النقاد ستكون لهن بالمرصاد. بعض اطلالات النجمات قد نتوافق بالرأي معهن عليها، فيما البعض الآخر قد تكون غير مقبولة بالنسبة للمرأة العادية أو ترفض ارتدائها بنفسها. فهل تعتقدين بأن بعض النجمات يخترن  اطلالات جريئة غير الإعتيادية لتتلاءم مع أذواقهن وتترادف مع شخصياتهن؟

    نجمات يتقصدن ارتداء الملابس غير تقليدية لإثارة الجدل

     

    اطلالات جريئة.. دعاية مجانية

     

    الإجابة هنا هي كلا بالطبع! فما قد لا تعرفينه هو أن عدد كبير من النجمات يتقصدن إثارة البلبلة والجدل بشتى الطرق، وأبرز سبيل للفت أنظار الصحافة إليهن هو من خلال ما يرتدينه، إن كان على السجادة الحمراء أو المناسبات الهامة أو في ستايلهن اليومي. ففي الكثير من الأحيان نرى نجمة تشتهر بأناقتها وذوقها الرفيع تختار لوك صادم والفكرة هنا هي أنها حتماً لم تجد في اللوك الشياكة المطلقة والرقي، ولكنها رأت فيه ما سيلفت الأنظار، حتى لو بطريقة لن تلقى الإستحباب ولكنها ستكون حديث العامة على الأقل لمدة 24 ساعة من خلاله! وهذا في مجال التسويق يعتبر دعاية مجانية لها!

    نجمات يتقصدن ارتداء الملابس غير تقليدية لإثارة الجدل

     

     


    ولعل هذا ما يفسر ما رأيناه في الآونة الأخيرة بكثر إن كان في المناسبات الهامة أو حتى في ستايل الحفلات أو جلسات التصوير على نجمات عربيات وعالميات، اخترن إثارة الجدل إن من خلال تفاصيل لوكاتهن التي تأتي أحياناً على شكل أكمام هندسية منتفحة أو فرو متعدد الألوان أو سراويل واسعة للغاية عند الطرف، أو يخترن ملابس زينت بالريش بطريقة غريبة، أو حتى يقمن بتنسيق لوكاتهن بستايل صادم على سبيل المثال مثل فستان أصالة الأخير. وحتى الشهيرات منهن مثل مايا دياب قد يعتمدن هذا الأسلوب أحياناً ربما في محاولة منهن لإطلاق صيحة جديدة.

    نجمات يتقصدن ارتداء الملابس غير تقليدية لإثارة الجدل

     

    أضف تعليقا