أنجلينا جولي: حياتي تدهورت بعد الانفصال عن براد بيت

فتحت النجمة الأميركية الشهيرة أنجلينا جولي، قلبها وتحدثت عن حياتها الشخصية، خاصة فيما يتعلق بانفصالها عن زوجها النجم براد بيت أثناء ظهورها في برنامج «E! News» وقالت: «تغيرت حياتي للأسوأ بعد انفصالي عن براد بيت، فلم أشعر بالأمان أو الاستقرار، ولم أسلم من الأذى طيلة هذه السنوات».

وأضافت جولي: «قد أستطيع إخفاء ما يختلج في صدري من آلام عن الناس، وأكتم مشاعري بداخلي، لكنني أشعر بالقيود تحاصرني من كل جانب، وأفتقر إلى الحرية والأمان والاطمئنان، وكلها مشاعر يستحيل العيش بدونها، فتملكني الخوف من كل شيء».

وتابعت: «أشعر بالضيق والكآبة أكثر من أي وقت مضى، ومرت السنوات الأربع الأخيرة وكأنها دهر يثقل كاهلي، لقد تغيرت شخصيتي كثيراً وتغيرت معها معانٍ كثيرة في حياتي، فقد نولد أنقياء أبرياء، وتلوث حياتنا الجروح والعذاب من أقرب الأشخاص».

وكتبت مقالاً لمجلة «إيل» البريطانية قالت فيه: «من منا لا يحتاج للسعادة فنحن جميعاً نحتاج للهدوء النفسي والاهتمام، ونسعى جميعاً للعيش في سلام ومحبة مع الآخرين، ليس لدينا عصى سحرية تحقق السعادة، لكن باستطاعتنا خلق السعادة في نفوس الآخرين، ونحتاج لرجال يقدرون المرأة ويحترمونها، فلم يخلق أحد من أجل النزاعات والقتال بحثاً عن الوجودية».

ومن المعروف أنه عانت جولي في السنوات الأخيرة كثيراً، ففي العام 2013. استأصلت ثدييها بسبب السرطان، ثم انفصلت نهائياً عن بيت عام 2016. ودخلت في صراعات كثيرة بسبب حضانة الأطفال مع زوجها السابق.
ملخص

أضف تعليقا