ديكور فيلا بربادوس المفضلة لدى الأمير هاري.. معروضة للبيع بـ 40 مليون دولار

إذا كنت تريد قضاء عطلة ملكية الطابع، فهذه هي فرصتك الآن. حيث ان فيلا بربادوس التي أقام فيها الأمير هاري أثناء وجوده في الجزيرة، والمعروفة باسم Cove Spring House، مدرجة للبيع بمبلغ قدره 40 مليون دولار. رقم يبدو مرتفعاً جداً، ولكن يمكنك تجربة قضاء ليلة واحدة في هذا المكان بـ 15 ألف دولار فقط، والاستسلام لرغبة تجربة العيش مثل دوق ساسكس، وسط ديكور فخم جدا.

 

منزل هاري في باربادوس

 

اقرئي ايضا: منزل الأمير هاري وزوجته ميغان يتكلف تجديده 2.4 مليون جنيه إسترليني!

 

حجر المرجان يزين فيلا باربادوس

يضم مكان الإقامة منزلًا رئيسيًا بالإضافة إلى كوخ للضيوف، مع ما مجموعه عشر غرف نوم وعشرة حمامات في العقار الذي تبلغ مساحته 1.3 فدان. يتكون المنزل الرئيسي من حجر المرجان، والذي كان على ما يبدو دلالة على مكانة المالكين الأرستقراطية في منطقة البحر الكاريبي.
يوجد في الداخل صالة ألعاب رياضية خاصة وغرفة إعلامية ومطبخ وغرفة كبيرة تضم باراً، بالإضافة إلى أركان معيشة وبعض الثريات البراقة. يوجد أيضًا حمام سباحة ذو تصميم رائع وجاكوزي بالخارج.

 

فيلا هاري في باربادوس

 

خدمة ملكية كاملة في الفيلا

يحصل أيضًا قاطن هذه الفيلا على خدمة ملكية كاملة، حيث انها توفر خدمات 19 موظفًا بدوام كامل، بما في ذلك المديرين والخدم والطهاة ومدبرة المنزل والأمن.
لم تستضف هذه الفيلا أفراد العائلة المالكة البريطانيية فحسب، بل أيضًا مشاهير عالميين من بينهم إلتون جون وهيو جرانت وريهانا ونيكول كيدمان ورود ستيوارت.
كما استخدم سايمون كويل المكان خلال فترة تحكيمه في برنامج  اكتشاف المواهب X Factor، لذلك فمن السهل أن نرى سبب ارتفاع سعر الطلب الكبير على هذا الملاذ الرائع.

 

فيلا هاري في باربادوس

 

اقرئي ايضا: ديكور منزل الأمير تشارلز وكاميلا في لندن

 

مناظر بانورامية تحبس الأنفاس

إذا كنت تريد الذهاب والاستكشاف، فإن مدينتي هوليتاون وسبيتزتاون التاريخيتين قريبتان منها. وقال مايلز شيبسايد خبير العقارات في انجلترا: "هذا أقرب ما يمكنك من رؤية كيف يعيش الملوك بعيدا عن الكاميرات، مشيراً إلى أن "المناظر البانورامية من التراسات تحبس الأنفاس حقًا، في حين أن الحدائق الاستوائية والصفاء العام يجعلان الفيلا واحدة من أفخم الأمكنة في العالم ".
 

فيلا هاري في باربادوس

 

شاهدي الفيديو

 

أضف تعليقا