موديلات بروشات للعروس بوحي من الطبيعة

يمكن للعروس أن تضيف البروش لفستان الزفاف، حيث يمنحها لمسة جذابة ويجعل فستان زفافها أكثر فخامة.

ويتناسب البروش مع فستان الزفاف الناعم والبسيط، الذي لا يخلو من التفاصيل والتطريزات البرّاقة.

ولإطلالة مفعمة بالحيوية، يمكن أن تختاري بروش ماسي مستوحى من الطبيعة، ومرصع بأحجار كريمة ملونة.

 

بروش من بوشيرون Boucheron

 

 بروشات للعروس بوحي من الطبيعة

 

قدمت دار بوشيرون بروش ناعم بتصميم الريشة، يجمع بين فصوص الألماس وأحجار الأكوامارين الهادئة، ليضيف للفستان سحراً خاصاً بوحي من عالم البحار.

 

بروشات من بولغاري Bulgari

 

قدمت دار بولغاري بروشات تجمع بين الفخامة واللمسات الحيوية، حيث تصاميم الورود التي تتجمع في باقة واحدة ومرصعة بفصوص الألماس مع الأحجار باللون الأخضر أو الأزرق.

 

بروش كارتييه Cartier

 

بتصميم الببغاء، قدمت كارتييه بروش ماسي مرصع بحجر زمرد أخضر مع الماس الأصفر، وهو من التصاميم الأيقونية لدار كارتييه.

 

بروش شوميه Chaumet

 

 بروشات للعروس بوحي من الطبيعة

 

أيضاً قدمت دار شوميه بروش ماسي بتصميم السنابل، وتميز بتصميم راقي يناسب فستان الزفاف الحريري الناعم.

 

بروشات غراف Graff

 

تنوعت بروشات غراف لتناسب مختلف الأذواق، منها بروش باقة الورود الماسي والمرصع بالأحجار الملونة، بروش الببغاء الماسي مع فص الألماس الأصفر، وبروشات الفراشات الماسية لإطلالة مفعمة بالحيوية.

 

اقرئي أيضاً:

  طريقة تنسيق البروش مع الملابس

 

بروش بياجيه Piaget

 

يمكن إضافة لمسة جذابة لفستان الزفاف ببروش مرصع بسحر الأرجواني، مثل بروش بياجيه الماسي بتصميم الورود.

 

بروشات تيفاني آند كو Tiffany & Co

 

 بروشات للعروس بوحي من الطبيعة

 

كما قدمت دار تيفاني آند كو مجموعة من موديلات البروشات التي تناسب العروس، سواء بأشكال الطيور أو الورود.

ويعد بروش العصفور الماسي من التصاميم الأيقونية التي قدمتها الماركة.

 

بروشات فان كليف آند آربلز Van Cleef & Arpels

 

 بروشات للعروس بوحي من الطبيعة

 

أبدعت دار فان كليف آند آربلز موديلات أخاذة للبروشات، مثل بروش الوردة الماسي والمرصع بالفصوص باللون الأصفر، والبروش بتصميم الفراشة باللون الأصفر.

طالعي أجمل موديلات بروشات للعروس من أشهر الماركات، والتي يمكن أن تختاري منها تصميماً لتنسقيه مع فستان زفافك ومجوهراتك في ليلة العمر.

سمات :
أضف تعليقا