طريقة تنظيف البشرة من خلال التقشير

عندما نتحدث عن التنظيف العميق للمسام والتقشير فإننا نتحدث بالأساس عن البشرة، ولكن الدراسات أظهرت بأن التقشير الميكانيكي يحفز الأنسجة الليفية (وهي مصانع الكولاجين والإيلاستين) في طبقة البشرة لنحصل على تجدد للطبقتين معا

التقشير اهم طرق تنظيف البشرة


تتجدد طبقة البشرة باستمرار ولهذا السبب يتغير لوننا مع الوقت، كما يكون الجلد في بعض الأحيان ناعماً بينما نشعر بخشونته في أوقات أخرى. اما الطبقة السفلية، وهي الأدمة، فتحتوي على الكولاجين والألياف المرنة والأوعية الدموية والبنية الحسية والانسجة الليفية، وهي مسؤولة عن درجة وسماكة الجلد. وبخلاف البشرة، تتوقف طبقة الأدمة عن التجدد بعد سن العشرين، ولهذا السبب يبدأ ظهور التجاعيد والترهل مع الوقت.

لماذا نحتاج إلى التنظيف العميق للمسام ؟

من الضروري تنظيف البشرة كي  تبدو صحية ناعمة وحيوية طوال الوقت. فالطبقة الخارجية من الجلد، وهي طبقة البشرة، تتألف من طبقة خلايا ميتة بسماكة 10 مايكرون (الطبقة القرنية) والتي تشكل حوالي 10% من طبقة البشرة وإذا أصبحت أكثر سماكة فإن الجلد يبدو باهتاً بلا حيوية. يتم تقشير الجلد في سن مبكرة بشكل يومي، ولهذا السبب يتمتع الأطفال ببشرة حيوية جميلة، ولكن مع تقدم السن تصبح عملية التقشير الذاتي بطيئة وتزداد سماكة طبقة الخلايا الميتة ليفتقد الجلد للحيوية والنضارة. ولهذا فإن إضافة التقشير إلى نظامنا المعتاد للعناية بالبشرة يعوض عن التغيرات المرتبطة بالعمر ويمنح البشرة مظهراً صحياً وشبابياً.
كما أن خلايا الجلد الميتة والشوائب والدهون عوامل تؤثر باستمرار على مسام البشرة. وإن لم تقم بتنظيف المسام بشكل مستمر وكامل فستظهر واسعة، لتبدو البشرة خشنة وغير موحدة المظهر.

التقشير يضفي النضارة للبشرة

التقشير اهم طريقة لتنظيف البشرة


هناك العديد من الطرق لإجراء التنظيف العميق للمسام والتقشير، وأكثرها شيوعاً هي المنظفات الصابونية والأقمشة الخاصة للوجه والتقشير الميكانيكي والتقشير الكيميائي والتقشير بالليزر. جميع تلك الطرق مفيدة ولكن عند استخدام الصابون العادي لا يمكنك ان تحققي نتيجة ممتازة. أما في حال التقشير الكيميائي فلا بد من الحذر، لأن الإفراط في التقشير يسبب آثاراً جانبية وانزعاجاً كبيراً، كما أن الناس من ذوي البشرة الحساسة ليسوا مرشحين مناسبين لهذا النوع من التقشير. يعتبر التقشير بالليزر خياراً رائعاً ودقيقاً، ولكنه مرتفع التكلفة، أما التقشير الميكانيكي في المنزل فهو طريقة ممتازة وآمنة باستخدام المقشرات أو الفرشاة.
هناك العديد من المفاهيم الخاطئة والأسئلة فيما يتعلق بالتنظيف العميق للمسام والتقشير: فأي الطرق جيدة؟ كم مرة نقوم بالتقشير؟ ما هي الآثار الجانبية المحتملة؟ من الأمور الهامة التي ينبغي أن تتذكريها عند التقشير المستمر هي حماية بشرتك بالشكل المناسب. اختاري طريقة تناسب نوع بشرتك. وبعد التقشير، استعملي مرطباً لحماية البشرة يحتوي مضادات الأكسدة للحصول على الفائدة القصوى لبشرتك.

التقشير يضفي النضارة للبشرة

التنظيف والتقشير بحسب نوع البشرة

ليست هناك طريقة واحدة تناسب الجميع لتقشير البشرة، وعليك أن تصممي نظامك الخاص بحسب احتياجات بشرتك ونوعها.
• على الأشخاص من ذوي البشرة العادية تقشير البشرة 2-3 مرات في الأسبوع
• الأشخاص من ذوي البشرة الدهنية والسميكة عليهم تقشيرها يوماً بعد يوم
• أصحاب البشرة الجافة عليهم التقشير مرة في الأسبوع
• أما ذوي البشرة الحساسة فيمكنهم تقشير البشرة مرة كل 15 يوماً مع وضع مرطب ملطف للبشرة الحساسة فورا بعد التقشير.
أما الطريقة التي أثق بها شخصياً لتنظيف وتقشير البشرة في المنزل فهي براون فيس. ولأنني طبيبة جلد أؤمن تماما بأن الحصول على بشرة صحية نضرة امر مهم جداً ويتطلب منك اتباع نظام فعال للعناية بالبشرة وتقشيرها بشكل دوري. لكل منا بشرة فريدة ولهذا فإن أفضل نظام هو النظام الذي يناسبك أنت، ولهذا السبب أثق ببراون فيس التي تتمتع بمجموعة فريدة من فراشي الجمال – فهناك خيار مناسب لكل نوع من أنواع واحتياجات البشرة.

 

أضف تعليقا