• طُرحت مجموعة LES EAUX DE CHANEL في عام 2018. وفتحت آفاقًا جديدة في مجال الإحساس الشمي لعطور شانيل CHANEL، تركز على الانتعاش والأناقة في كل الحالات. وتدعوك تركيبة هذه العطور، المكونة من النفحات الحمضية من صقلية وكالابريا، إلى الإبحار بعيدًا في رحلة عفوية بدون سبب معين. وتمنحك عطور LES EAUX DE CHANEL من خلال عبيرها المميز فرصة السفر بعيدًا من مكانك.

     

    مستوحاة من وجهات عزيزة على غابريال شانيل ومبتكرة بواسطة أوليفييه بولج بالتعاون مع مختبر شانيل CHANEL لابتكار العطور وتطويرها، ترحب مجموعة LES EAUX DE CHANEL بانضمام وجهة جديدة إليها وهي: PARIS-RIVIERA. وستكون هذه الرحلة الجديدة، بخصائصها النادرة والحصرية، متاحة لمدة سنة، بدءًا من 1 يونيو 2019.

     

    PARIS-RIVIERA

    فيض من الأزهار والنفحات الشمسية

    "PARIS-RIVIERA هو عطر زهري وشمسي يعكس الأجواء المبهجة والمشمسة للريفييرا الفرنسية في عشرينيات القرن العشرين." أوليفييه بولج

     

    ساحة أسطورية

    بمجرد ذكر اسمها، يتبادر إلى الذهن صور لخط ساحلي متعرج بين جبال الألب والبحر الأبيض المتوسط. يحمل عطر Riviera معه جمال السماء الصافية الزرقاء وأشعة الشمس المتراقصة، فيمنح نعومة مغلفة ويذكر بأيام الصيف الطويلة.

    من أقصى الجنوب المجاور لإيطاليا ومونتي كارلو وصولاًإلى فار، استقطبت هذه المدينة الساحلية على البحر المتوسط فنانين ومبدعين من أنحاء العالم في وقت مبكر من عشرينيات القرن العشرين.

    وبفضل صديقتها ميسيا سيرت التي عرفتها على البندقية، بوابة الشرق، بدأت زيارات غابريال شانيل إلى الريفييرا في عام 1920.

    كانت تحب الذهاب في رحلة بالسيارة إلى موناكو مع دوق ديميتري أو السفر إلى الجنوب على متن القطار الأزرق " Train Bleu"، وكان وسيلة للتنقل اشتهرت بفضل سرجي دي دياغيليف. وقد ألف باليه يحمل نفس اسم القطار وعهد بتصميم الأزياء إلى مادوموازيل شانيل.

    وغالبًا ما كانت تمضي أيامها في الريفييرا الفرنسية خلال العشرينيات الهادرة، أو على متن يخت دوق وستمينستر في مونتي كارلو. وترددت كثيرًا على فندق "هوتيل دو باريس" في موناكو، أو منتجع "سوسيتيه دي بان دو مير" المعروف بحفلاته الخيالية.

    وتكررت زيارتها إلى كان، حيث فتحت بوتيك هناك، وانضمت إلى الرسامين والكتاب الذين توافدوا إلى سان تروبيه ، التي كانت ميناء صيد في ذلك الوقت.

    وعند الاتجاه قليلاً نحو الشرق، وعلى مرتفعات روكبرون، وقع اختيارها على أرض مميزة قررت بناء فيلا "La Pausa" عليها.

    وأشرفت على أدق التفاصيل المعمارية بها وزرعت بساتين من الزيتون وحقول من الخزامي.

    وأصبحت الفيلا منزل عطلاتها الدائم، واستضافت فيها عددًا من المشاهير مثل جان كوكتو وسلفادور دالي.

    وفي جنوب فرنسا، هذا المكان المحبب إليها، عاشت لحظات كثيرة خلدها الزمن وحظيت بذكريات مبهجة لا تنسى.

     

    بتلات الصيف

    ألهم عالم الريفييرا المليء بالخيال خبير العطور أوليفييه بولج لابتكار عطر مشرق وأنيق.

    يوضح أوليفييه بولج: "لقد استهلمت من الريفييرا الفرنسية الساحرة بالعشرينيات من القرن الماضي لتطوير هذا العطر الجديد." ويضيف: "إنها جنة مغمورة بالشمس جذبت عديد من الفنانين بالتفاصيل المعمارية المثالية للفيلات في هذا الوقت. وتميزت بأجواء حفلاتها الليلية المبهجة..."

    ولاحظ أوليفيه بولج السعادة الواضحة المهيمنة على صور غابريال شانيل، المحاطة بأصدقائها، واستمتاعها بوقع الشمس على وجهها. وقرر التعبير عن ذلك من خلال عطر أساسه زهور البحر الأبيض المتوسط المعززة بنفحات الحمضيات المنعشة.

    وجمع فيه الياسمين مع النيرولي الذي يتسم بخاصية فريدة مستخرجة من أزهار البرتقال في جنوب فرنسا. ويحكي أوليفييه بولج: "دعمنا تعاونية فالوريس لسنوات. وتهتم هذه التعاونية بتقطير أزهار البرتقال المزروعة في حدائق خاصة بالمنطقة." ويوضح:"يعطي ملاك بساتين البرتقال المر البتلات التي تم جمعها من الشجر لهذه التعاونية لتتم معالجتها في الموقع. ويساعد المناخ المحلي على الحصول على مُركّز نقي للغاية."

    وعلى الفور وبمجرد استخدامه على البشرة، يتم التعرف على العبير المنعش والمميز لمجموعة LES EAUX DE CHANEL. وتبرز نفحاته المنعشة من بشر البرتقال والبيتي جرين. ثم، يتجلى تناغم الياسمين والنيرولي الغني. وبمرور الوقت، تمتزج النعومة التي لا تقاوم مع الدرجات الزهرية وذلك بانسجام بلسم البنزوين وخشب الصندل. ويذكر ماء التواليت PARIS-RIVIERA بلحظة صيفية بمجرد رشه. كما يحمل عطر Riviera معه جمال السماء الصافية الزرقاء وأشعة الشمس المداعبة للبشرة. وسيأخذك معه في رحلة إلى إلى ساحل البحر المتوسط الساحر.

     

    رمز الأناقة والبساطة

    مثله مثل عطور LES EAUX DE CHANEL الأخرى، يتميز عطر PARIS-RIVIERA بقارورة جذابة وبسيطة. ويذكر شكل القارورة المستدير بقنينة الشرب التي كان يحملها الأشخاص في صدراتهم عند ذهابهم في رحلات طويلة. ويعلوها غطاء أسود حراري محفور عليه حرف C المزدوج ومغلف داخل علبة من الورق المقوى المحزز الذي يشير إلى موج مياه البحر وهو يتراجع عن الشاطئ ويترك بصماته في الرمال. وبفضل تصميم مضخة القارورة المميز، يمكن التطيب بسخاء والتمتع بعبير العطر المغلف الذي يترك أثرًا ناعمًا ورقيقًا.

     

    قارورة 125 مل

    متوفر في إصدار محدود اعتبارًا من 1 يونيو 2019 وحتى 31 مايو 2020 في نقاط بيع شانيل CHANEL وعلى موقع chanel.com

    مواضيع ممكن أن تعجبك

    أضف تعليقا

    المزيد من عطور

    7
    عطور
    أفضل عطر عنبر نسائي لليلة العرس

    لعروس ربيع 2020، اخترنا لك أفضل عطور العنبر النسائية من أرقى دور العطور العالمية ل...

    9
    عطور
    عطور منعشة ومرحة لربيع 2020

    احرصي على تدليل بشرتك وتعطيرها في موسم الربيع بنفحات زهرية منعشة وزكية، تفيض بالأن...

    5
    عطور
    نفحات عطرية تأسر قلب زوجك

    مما لا شك فيه أن العلاقة الزوجية تمر بين الحين والآخر بفترات من الملل والفتور، وذل...

    1
    عطور
    أجمل إصدارات العطور لإطلالة أنيقة في المناسبات

    يحفل فصل الشتاء بالعديد من المناسبات المهمة التي تتطلب إطلالة متكاملة وأنيقة من ال...

    12
    عطور
    عطور رومانسية ومثيرة ليوم الحب

    للنساء اللاتي تفضل التعطر في مناسبة يوم الحب، بنفحات عطور مثيرة ورومانسية، تؤجج ال...

    5
    عطور
    العطور الأحب على قلب النجمات

    لكل نجمة شخصيتها، والتي تؤدي دوراً كبيراً في اختيارها للعطور، إذ إن النجمات يخترن ...

    7
    عطور
    أفضل عطور المسك الأبيض لأناقة لا مثيل لها

    المسك الأبيض هو إحدى أبرز النغمات الشرقية والأكثر انتشاراً وإقبالاً من النساء العر...

    13
    عطور
    أجمل العطور الزهرية لعيد الحب

    تألقي هذا الربيع بعطور أنثوية زاهية تفيض بأريج الزهور الفواحة والهادئة، وتغمر إطلا...

    17
    عطور
    أجمل وأحدث العطور الرومانسية ليوم الحب

    إليك قائمة بأجمل الإصدارات الجديدة لعطور رومانسية فواحة تؤجج من عبقك الأنثوي الجذا...