اختبار: الشمع الملوّن يكشف أفضل الطرق لجلب الحظ السعيد

يمكن اختبار الشمع الملون أن يساعد على اكتشاف مفاتيح السعادة وأفضل الطرق لجلب الحظ الجيد في الحياة. ولذلك يكفي اختيار إحدى هذه الشموع بحسب ألوانها.

الشمعة السوداء

يعتقد الكثير من الأشخاص أن هذا اللون يرمز إلى الظلام والحزن والحظ السيّئ والتشاؤم. لكن الحقيقة تخالف هذا الاعتقاد أحياناً. فالأسود يساعد على طرد الطاقة السلبية. ويعني اختيار الشمعة السوداء أنّ أفضل الطرق لجلب السعادة هي حسن اختيار الأمور والتمهل في أخذ القرارات بعيداً عن الانفعال العاطفي. كما يشير إلى أهمية وضع المخططات قبل القيام بأي عمل أو تصرف.  

الشمعة البيضاء

يدل اختيار الشمعة البيضاء على وضوح الرؤية والقدرة على تحليل الأمور والأحداث بطريقة منطقية. وهذا يشكل بالنسبة إلى الأشخاص الذين يتمتعون بهذه الصفات أفضل الطرق لاكتشاف السعادة وجذب الأمور الإيجابية في الحياة. لكن من الضروري بالنسبة إلى مَن يختار هذه الشمعة الحرص على تحقيق الانسجام بين المصالح الخاصة والعامة.

 

 

الشمعة الزرقاء

يرتبط اختيار هذه الشمعة بالانفعالات وبسيطرتها على الشخصية وعلى القرارات والمواقف. ولجذب السعادة في هذه الحالة يجب التخلي عن هذه الصفة والاحتكام إلى العقل والمنطق. فالاعتماد على المشاعر فقط فقد قد يسبب ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحية للأشخاص المخادعين.

 

الشمعة الخضراء

يرمز اللون الأخضر إلى الغنى والازدهار. ولجلبهما إلى الحياة بحسب اختبار الشمع ومع اختيار الشمعة الخضراء يجب التفكير بهدوء بالأحداث التي تجري في المحيط بعيداً عن الضجيج. كذلك من الضروري عدم الاستماع إلى الآراء المتناقضة وتحديد الأولويات.

 

الشمعة الصفراء

يدل اختيار هذه الشمعة على التمتع بالحيوية والقدرات الذهية غير العادية. وتعتبر هذه الصفة أبرز أسباب الحظ الجيد في مختلف مجالات الحياة. لكن لجلب السعادة لوقت طويل يجب توظيف تلك القدرات في مشاريع مفيدة وعدم هدر الطاقة على خطط غير مثمرة.

 

الشمعة الحمراء

يرتبط اللون الأحمر عادة بالعاطفة القوية ويعني اختيار هذه الشمعة الاتصال القوي بالمحيط وبالأشخاص الذين يعيشون فيه والتضحية من أجلهم. إلا أن السعادة لا تكتمل من دون الاهتمام بالذات والتمتع ببعض الأنانية. ولهذا يجب ألا تتخطى التضحية الحدود المعقولة وألا تؤدي إلى نسيان المصلحة الخاصة.  
    
 

 

أضف تعليقا