تشققات الجلد اسبابها وعلاجها بزبدة الشيا

تُعتبر تشقّقات الجلد أمرٌ شائعٌ في عالمنا وبالأخصّ عند الإناث، وبالرّغم من أنّ هذه المشكلة لا تُمثّل خطراً حقيقيّاً على صحّة الفرد، إلا أنّها تُؤثّر في الناحية الجماليّة لمظهره، وتُعرف التشقّقات الجلديّة أيضاً بعلامات تمدّد الجلد  Stretchmarks وهو نوع من أنواع النُّدب التي تظهر على شكل خطوط طويلة ورفيعة على الجلد نتيجة تمدّده بشكل كبير وسريع، وغالباً ما تظهر هذه التشققات على منطقة البطن، والصدر، والفخدين، والأرداف، والذراعين. تحدث تشقّقات الجلد في الطبقة الوسطى وهي الأدمة Dermis، وذلك عندما يتعرّض الجلد للتمدّد أو التقلّص بشكل مُفاجئ نتيجة الحمل، أو البلوغ، أو زيادة أو فقدان الوزن بسرعة، وفي حال لم تتحمّل مرونة الأنسجة الضّامة في الجلد هذا التغيّر المفاجئ، يحدث تمزّق في طبقة الأدمة لتُظهِر ما تحتها من طبقات، وعليه تكون التشققات في بادئ الأمر على شكل خطوط مُجعّدة ومرتفعة مائلة باللّون إلى الأحمر، أو البنفسجيّ، أو الوردي ثمّ تتحوّل تدريجيّاً إلى خطوط مُسطّحة بيضاء أو فضيّة اللون نتيجة ظهور الدهون السفليّة.

 

 

أسباب تشقّقات الجلد

 


- السمنة المفرطة.
- التغيّرات الهرمونيّة، خصوصاً في سنّ البلوغ، وبنسبة أعلى لدى النساء من الرجال .
- الحمل، خصوصاً بعد الشهر السادس.
- الأمراض الهرمونيّة، مثل أمراض الغدّة القظريّة.
- بعض الأمراض المزمنة، مثل الأورام الباطنيّة وحالات استسقاء البطن.
- أسباب موضعيّة، نتيجة استعمال كريمات معيّنة وحقن الكورتيزون لفترات طويلة.

 

 

المناطق المعرّضة لـتشقّقات الجلد

 


- تشقّقات الفخذين.
- تشقّقات البطن، والصدر خلال الحمل.
- تشقّقات البطن، والفخذين، والأرداف، والإبطين في حالة السمنة.

 

 

طرق العلاج  تشقّقات الجلد بزبدة الشيّا

 


للتخلّص من التشقّقات، عليك أوّلاً التخلّص من الجلد الميت، حتّى لا يعيق امتصاص مادّة زبدة الشيّا. لذا، إلجئي إلى جلسة تقشير للجسم. فهي لن تخلّصك من الجلد الميت فحسب، إنّما ستنشّط الدورة الدمويّة أيضاً.
يمكنك فرك بشرتك بمقدار معلقة كبيرة من الملح الخشن، طريقة تغنيك عن الإبر المؤلمة التي تحفّز إنتاج الكولاجين عن طريق وخز البشرة. كما أنّ استخدام معلقة كبيرة من زيت الزيتون البكر وسيلة فعّالة للصنفرة أو التقشير. الزيت البكر أفضل من غيره في تفتيح المسام وإزالة الجلد الميت المتراكم. افركي به جسمك جيّداً خلال حمّام ساخن.


بعد عمليّة التقشير، إدهني بشرتك مرّتين يوميّاً، لمدّة تتراوح بين ثلاثة إلى ستّة أشهر، بحسب الحالات التالية:
- هل الخطوط أو التشقّقات ما زالت ورديّة أم أصبحت حمراء داكنة؟
- هل تحوّلت من اللون الوردي أو القرمزي إلى الأبيض، ودخلت في مرحلة التليّف؟
- هل تلاحظين في أسفل الجلد فراغات، ما يشير إلى تمزّق الأنسجة أسفل الطبقة السطحيّة للجلد؟
بإمكان زبدة الشيّا أن تخلّصك من عناء الجمع بين العديد من مستحضرات العناية الباهظة الثمن. فهي تحتوي على مجموعة من الفيتامينات الأكثر تركيزاً التي تحتاج إليها بشرتك. وفي حال كانت التشقّقات قديمة لديك، يمكنك إضافة زيت رشيم القمح إلى الزبدة بنسبة متساوية معها.

اقرئي أيضاً: 

خلطة فورية لتفتيح الوجه والرقبة بشكل ملحوظ

تبييض البشرة بالحناء البيضاء

وصفات طبيعية للتخفيف من مظهر السيلوليت

أضف تعليقا