في عيد ميلادها الـ28.. دنيا بطمة بين الأمس واليوم!

بالعودة إلى صور دنيا بطمة في بداية مشوارها الفنيّ والتمعّن في صورها الحديثة، نجد فروقاً كبيرة وتحوّلات ملفتة في شكلها الخارجيّ، مكياجها، وأسلوب تصفيف شعرها.

النجمة من مواليد 1 أبريل 1991، اشتهرت من خلال مشاركتها في برنامج المواهب "أرب أيدول1" عام 2011، فحازت على إعجاب كبير من لجنة التحكيم والجمهور. فبالرغم من صغر سنّها، إلّا أنّ الفنّانة المغربيّة، قامت بإجاء العديد من التغييرات في ملامح وجهها، من تفتيح لبشرتها، تبييض أسنانها، خضوعها لعمليّات تجميليّة متنوّعة، كتكبير الشفاه، تصغير الأنف، تاتو للحواجب، بوتوكس حول العينين ونفخ الوجنتين.

 

 

دنيا بطمة لم تكتفِ بذلك، بل استعانت أيضاً بالوصلات المستعارة لتسريحات شعرها، العدسات الملوّنة لتكبير عينيها، الرموش المزيّفة مع خطوط الآيلاينر المجنّحة والعريضة، إضافة إلى أسلوب المكياج العربيّ للعينين الذي يتّسم بالقوّة والبروز.

بمناسبة عيد ميلادها، هذه لمحة من إطلالاتها الجماليّة والتغييرات التي تبدو على ملامح وجهها منذ انطلاقتها في عالم الفنّ وإلى يومنا هذا.

أضف تعليقا