كيف تقوين شخصية طفلك؟

تتكوّن شخصيّة الطفل خلال سنواته الخمس الأولى، وفق ما تظهر العديد من الدراسات والأبحاث العلميّة والتربويّة، حيث يبدأ بالاهتمام بالبيئة المحيطة به فور بلوغه عامه الثاني. وللأهل دور أساسيّ في تكوين شخصيّة الطفل، سواء النفسيّة والعقليّة، خاصّة وأنّ جميعهم يتمنّون أن يكون أطفالهم أذكياء، منظّمين، قياديّين، وذوي شخصيّة قويّة تمكنّهم من دخول معترك الحياة.

لتكوين وتقوية شخصيّة الطفل ينصح أطبّاء علم النفس وخبراء تبرويّون باتّباع هذه الإرشادات...

• احترام الطفل أمام الغرباء أو المقرّبين أو حتى بين أفراد الأسرة وترسيخ فكرة فرض هذا الاحترام على من حوله.

• الامتناع عن التوبيخ اللفظيّ أو العقاب البدنيّ واستبدالهما بالعقاب المعنويّ لتعزيز احترامه لنفسه، وهذا يؤثّر بشكل مباشر على قوّة الشخصيّة.

 


 

 

• تعويد الطفل على الأخذ برأيه تدريجيّاً فيما يتعلّق باختيار الطعام، الملبس، الحضانة، وصولًا للرياضات المحبّبة لقلبه وغير ذلك.

• التعاون في مهامّ المنزل أو شراء الحاجيّات، ما يساعده ليعتمد على نفسه ويشعر بالمسؤوليّة، كما سينشأ مبتعداً عن صفة الأنانيّة.

• حثّه بطريقة الترغيب على الاعتذار عن الخطأ باعتبارها أحد عناصر القوة التي لا يستطيع فعلها إلّا الواثق من نفسه.

• تعريف الفشل على أنّه فرصة ثانية للنجاح وليس كما يشاع حتى لا يخشاه في يوم من الأيّام كي لا تبقى صفة الخوف منه ملازمة له.

• يجب أن يكون الطفل هو نفسه، ليس كما يشاء الأهل، عليهم تقديم الدعم له، ليتأكّد على الدوام بأنّ هناك من يسانده، فينشأ واثقاً ويبني شخصيّته المستقلّة.

أضف تعليقا