مصمّمة أزياء ومستشارة متخصّصة في المظهر، اهتمامها بالتفاصيل واللمسات الأخيرة جعلها مميّزة في مجال عملها، إلى أن ابتكرت علاماتها التجاريّة "مس كارمن".

إنّها المصمّمة السعوديّة أنفال نوفل، التي كان لنا معها الحوار التالي.

 

من هي أنفال النوفل؟

سيّدة أعمال ومصمّمة أزياء ومستشارة مظهر سعودية، برزت موهبتي في سنّ صغيرة. أتميّز بحسّ فنّي مختلف في أزيائي، حيث لي بصمتي الخاصّة وقواعدي الثابتة في عالم الأزياء. أزيائي تجمع بين الأنوثة والعصرنة، بخاصّة أنّني أهتمّ بالتفاصيل وباللمسات الأخيرة. أولي اهتماماً كبيراً لأزياء الهوت كوتور، التي تستقطب معظم سيّدات المجتمع الراقي.

أملك علامتي التجارية "مس كارمن" Miss Karmine، مستقىً اسمها من زهرة "كارمين" Carmine، وهي زهرة برّيّة تعيش في صحراء إسبانيا، وتتّسم بوهج فريد ورائحة سارّة، والمميّز فيها أنّها تعتني بنفسها، ويقال إنّ اقتناءها يجذب الأيّام المشرقة.

 

كيف بدأت تصميم الأزياء؟

الاهتمام بالأزياء موجود لديّ منذ الطفولة. بدأت بتصميمها كنوع من التسليّة، من خلال رسم فساتين كنت أصنعها بنفسي للدمى، وتدريجاً تحوّل ذلك إلى موهبة اتّضحت في صناعة أزيائي الخاصّة وأزياء المقرّبين منّي. وبحكم امتلاك والدي مصنعاً للخياطة واستيراده للأقمشة في ذلك الوقت، إلى جانب حبّ والدتي لهذا المجال، كانت بدايتي في 2010 ممهّدة.

 

هل اعتمدت على موهبتك فقط أم صقلتها بالدراسة؟

قد تكون الموهبة المحرّك الأوّل لخوض هذا المجال، لكنّها لا تكفي للاستمرار أو المنافسة فيه. حينما اتّخذتها مهنة، كان لا بدّ من الدراسة وتحصيل شهادة في تخصّص الأزياء واستشارة المظهر، لأنّها تعطي مصداقيّة لعملائك. لكن من وجهة نظري هي ليست كمهنة الطبّ أو المحاماة، لناحية الشهادة، لأنّه مع سرعة التغيّرات في خطوط الموضة والقوّة التنافسية، علمت أنّ الأزياء تحتاج إلى دراسة دائمة وخبرة متجدّدة وتطبيق وتغذية بصريّة ومتابعة طوال الوقت؛ ومع الانفتاح الذي نعيشه الآن، لا بدّ ألا تغمض لنا عين.

 

من أين تستوحين فكرة التصاميم؟

أستلهم من أيّ شيء أقابله، سواء في الطبيعة أو من أشخاص معيّنين أو خاطرة تمرّ بمخيّلتي أو تغذية بصريّة. وفي تصاميمي أستبعد دائماً ما هو غريب أو معقّد، فالتصميم هو إحساس وفنّ ملبوس، لا يمكن أن يخرج عن المألوف.

 

من هو مثالك الأعلى في مجال الأزياء؟

المصمّم إيلي صعب، لأنّ طابع أزيائه مميّز عن غيره، فتستطيعين تمييز تصميمه من بين عشرة تصاميم مختلفة. هو يحبّ العمل بيده وقلبه، أمّا تصاميمه فأنثويّة، وبما أنّ خصر المرأة أهمّ منطقة في جسدها، نجد أنّ فساتينه تتمحور دائماً حول خصرها.

 

ما هي التحدّيات والصعوبات التي واجهتك في بداية عملك في هذا المجال؟

تصميم الأزياء من أصعب المهن التي يمكن خوضها عالميّاً، بسبب المنافسة القويّة في هذا المجال. يتطلّب الأمر من المصمّم التجديد المستمرّ، كما التسويق لمهارته ولجودة منتجه، في ظلّ هذا الزخم القوي. لكنّني لم أجد في ذلك صعوبة فعليّة، لأنّني أرى في نفسي القوّة والنجاح وأجدني مستمتعة بهذه الرحلة. لكنّ أكبر تحدٍّ بالنسبة إليّ هو صعوبة إيجاد الأيدي العاملة الماهرة.

 

ما هي خططك للمستقبل؟

تضمّن خطّتي المستقبلية تقديم وتسويق براند سعودي قويّ ومنافس للأزياء العالمية يحمل اسم "مس كارمن" Miss Karmine.

 

ما هو الجزء الأكثر متعة بالنسبة إليك في عمليّة تصميم الأزياء: اختيار الألوان أم شراء الخامات أم تنفيذ القصّات؟

كلّ جزء من تصميم الأزياء هو متعة بالنسبة إليّ؛ والجزء الأكثر متعة هو رؤية تعابير السعادة على وجه العميلة حين ترتدي تصاميمي.

 

كيف تختارين خاماتك؟

خلال الجلسة الأولى مع العميلة، نقدّم لها استشارة للمظهر يتمّ فيها اختيار الخامات بناءً على نوع التصميم وطبيعة جسمها وشكله، وكذلك عمرها ونوع المناسبة ووقتها. كما أنّنا نراعي خطوط الموضة الحاليّة وما هو موازٍ لها في منطقتنا.

 

هل هناك امرأة معيّنة تودّين أن ترتدي من تصاميمك؟

عربيّاً أتمنّى أن ترتدي الملكة رانيا العبدالله من تصاميمي، لِما تتمتّع به من أسلوب مميّز وخلّاب؛ وأيضاً الفنّانة أحلام، لامتلاكها كاريزما خاصّة بها.

 

كيف تصفين المرأة التي ترتدي أزياء أنفال النوفل؟

هي أنثى كلاسيكية وواثقة بنفسها، قويّة، تحبّ التصاميم الخاصّة والتفرّد بها، كما تهتمّ بالتفاصيل كثيراً.

 

هل دور الأزياء المحلّيّة قادرة على منافسة الدور العالميّة؟

في ظلّ تشكيل المرأة في الشرق الأوسط عميلة وداعمة من الطراز الأوّل لهذه الصناعة، تصبح المنافسة قويّة جداً. ولأنّني مؤمنة بإمكانيّاتي كمصمّمة وبأنّ اسمي سيصبح منافساً عالمياً، سوف أسعى إلى المساهمة في تحقيق حلم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بأن تكون منطقة الشرق الأوسط متقدّمة عالمياً، خصوصاً وأنّ دور الأزياء المحلّية تمتلك ميزة تنافسيّة وتقدّم جودة عالية المستوى.

 

ما هي العناصر التي تستخدمينها في تصاميمك؟

تحليل الموضة والشكل البنائي والخامات التي تزيّنها الرسمات الهندسية أو الطبيعية أو الاثنتين معاً، كما أركّز على الأكسسوارات، وأهمّها الأحزمة.

 

نصيحة تقدّمينها للمرأة التي ترغب في دخول عالم تصميم الأزياء؟

مَن يملك الموهبة، لا يتراجع عن هدفه. لذا حدّدي مهاراتك وما تريدين وكيفيّة تحويل إبداعك إلى شيء ملموس بكلّ الطرق.

 

إنستغرام:

 darcarmen@

 

إقرئي ايضاً

المصممة دعاء مدهش: استوحيت أوّل مجموعة من المرأة الشرقيّة الحامل

مصممة الأزياء أسماء صابر: الألوان أجمل نِعَم الدنيا... ودائماً ما أتحدى نفسي

المصممة الهنوف: أستمتع بالخطوات العملية عند تصميم العباءة

أضف تعليقا

المزيد من مقابلات

2
مقابلات
لقاء مع لولا تيلييفا مؤسسة دار عطور ’ذي هارمونيست‘ حول كيفية اختيارها للرائحة المثالية

تُعدّ لولا تيلييفا صاحبة الرؤية الإبداعية الكامنة وراء عطور ’ذي هارمونيست‘، ح...

1
مقابلات
إيفلين شتريت.. من علم القانون إلى تصميم الأزياء

ولد شغفها بالأزياء مع سفرها إلى باريس لدراسة القانون، حيث توجّهت أثناء عطلات نهاية...

18
مقابلات
المصممة السعودية ريما الخراف : أسخِّر الموضة العالمية بما يلائم الذوق الخليجي

تتميز بفخامة وأناقة تصاميمها وما تقدمه من أزياء منذ أن أطلقت علامتها التجارية الفا...

10
مقابلات
مصمّمة العبايات أسماء العيدروس: هناك دعم لا متناهٍ للمرأة السعوديّة من جميع أطياف المجتمع

قادها شغفها بالأزياء والتصميم في سنٍّ مبكرة إلى النجاح والإبداع، فارتقت سلّم النجا...

6
مقابلات
دمج الأزياء بالأحجار الكريمة... موضة سعوديّة فاخرة

تضفي المجوهرات ألقاً لا يخبو على إطلالة كلّ سيّدة، كيف إذا زيّنت الجواهر الأزياء ب...

9
مقابلات
المصممة السعودية منى أبو الفرج: صدفة جميلة دفعتني إلى عالم الأزياء..

حبّها للفنّ هو الأساس الذي ارتكزت عليه لتتميّز في عالم تصميم الأزياء. صنعت علامة ت...

7
مقابلات
تصاميم فاخرة من علامة GÁLA By Ameera

تصاميم راقية تحبس الأنفاس وألوان ناعمة مفعمة بالأنوثة تلفت الأنظار.. تلك هي الأزيا...

8
مقابلات
المصممة أورور عزالدين: الألوان هي الحمض النووي لمجوهراتي

عملها في عالم المجوهرات أشعل في نفسها الشغف الذي كان نائماً لسنوات طويلة، فقرّرت أ...

4
مقابلات
جاكي آيش: مجوهرات خلابة تعكس الطاقة الإيجابية

من خلال نشأتها في عائلة متعددة الثقافات تمزج بين الحضارة المصرية والأميركية، ولد أ...