موضة الشراشيب تغزو ازياء النجمات والفاشينيستا

  • شهدت مدارج عروض أزياء ربيع وصيف 2019 عودة قوية ومترسخة للتصاميم المزينة بـ الشراريبعلى أنواعها، منها البراقة وأخرى مخملية وصولاً الى تلك ذات الترصيعات! وقد لفتتنا تلك التصاميم التي تدلت منها الشراريب عند الجوانب، فيما القطع التي تستحق الوقوف عندها طويلاً كانت تلك التي كستها الشراريب بالكامل إن جاءت على شكل فساتين سهرة أو حتى موديلات تنانير متميّزة. هذا وعلى ما يبدو أن الفاشينيستا العربيات والنجمات يدركن روعة هذه الصيحة، فاغتنمن مختلف المناسبات للتألق بها.

    الشراريب ليست صيحة جديدة في ساحة الموضة، إلا أنها على هؤلاء المؤثرات جاءت مختلفة تمامًا وكانت أساس إطلالاتهن في الكثير من الأحيان. و تأتي الشراريب المتنوّعة لكي تضفي على أزيائك لمسة متميّزة تنتقل معك من مكان إلى آخر، ولا سيما في الخروجات العصرية و العملية، إلا أنها قد ترافقك في خروجاتك المسائية أيضًا على غرار تمارا الجمال.

     

    فكما ذكرنا سابقًا، هذه الصيحة لم نشهد ظهورًا خجولًا لها، بل إن مصمّمين كثرًا أجمعوا على ضرورة وجودها في ساحة الموضة، وهي مثالية للواتي يفضلن الإبتعاد عن أسلوب المرأة الكلاسيكية. و تضفي هذه الموضة على إطلالتك مرحًا و حركة و تنسدل على جسمكِ بطريقة لافتة جدًا، بحيث تشعرين بأن أثرك موجود في مختلف الأماكن. أما على الأكمام بشكل خاص، فهي الأكثر روعة، خصوصًا أنها تمنح حركتك الحجم، لافتةً الأنظار إليك لتجعلك نجمة ساطعة تستقطب الأنظار في كل مكان تقصدينه. وعلى الرغم من عصرية هذه الصيحة و جماليتها، كثيرات منكن قد يجهلن أن لها قواعد و أصولًا في ارتدائها لكي لا تقعي في أخطاء الموضة الشائعة التي يحذرك منها الخبراء دائمًا و تنعكس تلقائيًا على إطلالتك.

    فالقاعدة الأساسية و الأولى التي يجب أن تضعيها نصب عينيك أنه عند اعتماد الشراريب عليك الابتعاد تمامًا عن المبالغة، فهذه الموضة كفيلة بإضفاء الحركة المطلوبة على إطلالتك، لذلك تجنّبي الإكثار من وضع الأكسسوارات. وعلى الأرجح ستفرحين لمعرفة أنّ هذه الشراريب تخفي و تموّه كل عيوب جسمك على اختلاف ألوانها و موديلاتها إذا جاءت في أماكن التضاريس، على أن لا تختاري القطع التي تكسوها الشراريب بطريقة كثيفة حتى لا تزيدك حجمًا و يصبح مفعولها عكسيًا فتبدي أكثر سمنة.

     

    أضف تعليقا