رامي مالك.. "الفرعون" الذي اقتحم هوليوود وفاز بـ"غولدن غلوب"

فاز الممثل العالمي من أصول مصرية رامي مالك، بجائزة "غولدن غلوب أوورد"، عن دوره في فيلم " Bohemian Rhapsody".

وبهذه الجائزة، يكون مالك هو الفنان المصري الثاني الذي يحصل على هذه الجائزة، بعد الفنان الراحل عمر الشريف، الذي وصل إلى العالمية وحصل على هذه الجائزة منذ 53 عاماً، حيث حصل عليها الشريف عام 1966.

ولا يعرف الكثيرون أن الفنان رامى مالك هو من أصول مصرية، وكان يتحدث العربية إلى سن 4 سنوات.

بدأت قصة انتقال أسرة مالك من مصر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عندما هاجر والد مالك ووالدته من مدينة سمالوط الواقعة في محافظة المنيا جنوب مصر، عام 1978، إلى أمريكا، واستقرت الأسرة في لوس أنجلوس، حيث وُلد رامي.

ولدى رامي شقيق توأمه يدعى "سامي" ويعمل مدرساً في إحدى المدارس الأمريكية، وشقيقة تدعى "ياسمين"، تعمل طبيبة، بينما يعمل والده في بيع التأمينات، وتعمل والدته في مجال المحاسبة.

بدأت موهبة مالك في الظهور عندما كان في المرحلة الثانوية من عمره، واقترح عليه والده دراسة القانون للعمل في مجال المحاماه، بينما اكتشف أحد معلميه موهبة التأويل الدرامي للأحداث عند رامي، فرشحه في مسرحية " Zooman and The Sign"، ونجح فيها الممثل المصري نجاحاً كبيراً.

بدأ حلم التمثيل يزداد لدى رامي، فأراد إصقال موهبته بالدراسة، وبالفعل درس المسرح في جامعة إيفانسفيل، حتى دخل مجال التمثيل وأبدع فيه، وعلى إثر النجاحات التي قدمها، كرّمته جامعته عام 2017، بحسب ما نشره موقع BBC العربي.

وكانت أولى مشاركات رامي مالك السينمائية في فيلم Night at the Museum الصادر عام 2006، والذى شارك فيه بن ستيلر وكارلا جوجينو، وميكى رونى، وسرعان ذاع صيته بين الجمهور، وقام بالمشاركة فى الجزء الثانى من الفيلم الذى صدر عام 2009، وفى الجزء الأخير الذى صدر عام 2014 بعنوان Night at the Museum: Secret of the Tomb، بينما كانت ثانى مشاركاته الفنية فى الجزء الأول والثانى من سلسلة أفلام The Twilight الذى جاء بعنوانThe Twilight Saga: Breaking Dawn، الصادر عام 2013، بحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية.

ورغم صغر سن رامي مالك، إلا أنه قدّم مجموعة كبيرة من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات أيضا، وحصد جائزة عالمية كبيرة مثل جائزة "غولدن غلوب".

أضف تعليقا