ارتفاع مُعدّل السكر في الدم يؤدي لظهور علامات الشيخوخة المُبكرة

اكتشف مجموعة من علماء الطب أن ارتفاع معدلات السكر في الدم يؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، حيث يظهر المصابون بمرض السكري أكبر سناً عن غيرهم من الأشخاص الذين يتمتعون بنسب معتدلة للسكر في الدم.

وتمّ إجراء الكشف الطبي على 602 شخصاً لقياس معدل السكر في الدم لديهم، واتضح أن المرضى ذوي النسب المرتفعة منهم يبدون أكبر سناً من الأشخاص ذوى النسب المعتدلة للسكر.

كما كشف الأطباء أن تراكم السكر في الدم يُعدّ السبب الرئيسي لتعجيل ظهور علامات الشيخوخة، الأمر الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتراكم مادة (الكولاجين) في الجسم، والتي تعد هي البروتين الذي يحافظ على ليونة وبريق الخلايا الجلدية المسؤولة عن ظهور واختفاء التجاعيد.

وأضافوا أيضاً أن أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع معدلات السكر في الدم هي عدم ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، وعدم اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة الدسمة.

ويتراوح معدل السكر الطبيعي للأشخاص الأصحاء ما بين 5-6 ملم في اللتر الواحد، وأن كل ملم زيادة في الدم يضيف ما يقرب من 5 شهور إضافية للعمر الحقيقي للإنسان، حيث تظهر علامات التقدم في السن بصورة خاصة على الوجه والجسد.

أضف تعليقا