رانيا يوسف بالفيديو: لم أقصد استفزاز أحد بفستاني ولهذا بدوت شبه عارية رغماً عن إرادتي

  • لا تزال أزمة فستان الفنانة رانيا يوسف تشغل الإعلام العربي، كما أنّ أصداءها وصلت إلى الإعلام الغربي الذي تناول القضية باستهجان، بعد أن أحيلت رانيا إلى محاكمة عاجلة يوم 12 يناير القادم، إثر تقدّم أكثر من محامي بدعاوى مباشرة إلى النائب العام يتّهمون فيها الفنانة بالفسق والفجور.

    رانيا خرجت عن صمتها، ولم تكتفِ ببيان الاعتذار الذي أصدرته قبل أيام، فقامت بمداخلة هاتفية مع برنامج "مساء DMC" أوضحت فيه أنّ ما حصل كان خارجاً عن إرادتها، وسببه ارتفاع بطانة الفستان، وقالت: لست بهذا الغباء كما أنّي لست صغيرة في السّن، حتى أتسبّب في ضياع مجهود سنين عانيت بها لبناء اسمي، وأتعّمد الظهور بفستان غير لائق أمام الجمهور بهذا الشكل مثلما قال البعض.

    تابعت قائلة: ما حدث أنّ نوعية قماش الفستان الخارجي مختلفة عن البطانة الداخلية، ومع الحركة وصعود السلم اشتبكا معا والقماش شد البطانة لأعلى وكنت أمام الكاميرات ولا أستطيع أن أضبط ملابسي، هذا كل ما حدث، المشكلة كلها أنّ الفستان مطرز بالكامل وثقيل أما البطانة كانت خفيفة، مع العلم أنني عندما اشتريت الفستان لم يكن فيه مشاكل، وهناك أكثر من زميلة ارتدت نفس الموديل.

    وواصلت مداخلتها قائلة: أنا لست صغيرة ولدي ابنتين صبيّتين عمرهما 18 و15 عاماً، ولن أعرّض نفسي وأسرتي وبناتي لمشكلات وضرر، وما حدث غير متعمد تماماً أن أظهر بهذا الشكل في مهرجان سينمائي، وهو موقف وجدت نفسي فيه، وحاولت أكثر من مرة إصلاحه ولكن عجزت عن فعل ذلك.

    وأشارت إلى أن "أغلب المصورين التقطوا الصور من الأمام، ولكن ما حدث هو أن هناك مصور واحد تعمد التقاط الصور من زاوية لأظهر بهذا الشكل، ومثل هذه النوعية من الفساتين تجعل الكثير من السيدات تقع في نفس الموقف، وكان هناك واقعة أخرى حدثت معي في مهرجان الأقصر، حيث أن سحاب الفستان قطع بالكامل وتم حياكتها على الهواء حتى أغطي ظهري".

    وأوضحت: لست مجبرة على هذا الفعل أو لفت الانتباه نحوي، فلدي تاريخ كبير يزيد عن 25 عاماً، وحققت نجاحات كثيرة، وكنت ارتديت ستايل جديد أثناء حفل الافتتاح أيضاً ولم أسلم من الهجوم أو السخرية، ولم أعرف بالمحاكمات والقضايا التي اتهمت فيها سوى أمس فقط.

    وأكدت رانيا يوسف: الناس لها كل الحق في الغضب من الصور حتى أنني أيضا استنكرت هذا المظهر، ولكن المصوّر جعلني أبدو كأنني تعمدت الظهور هكذا، أثناء مروري على السجادة الحمراء، أما عن تحديد جلسة لمحاكمتي فحتى الآن لم أستلم أي دعاوى قضائية، وكنت أعتقد أن رد الفعل سيكون أهدى ولا يستعدي كل ذلك فأنا في موقف صعب بالفعل، ولم أتعمّد استفزاز الناس والظهور بهذا الشكل.
     

    إقرئي أيضًا:

    فساتين بلقيس واسرارها التي تزيد من اشراقة البشرة السمراء

    اجمل اطلالات الفنانات بالجاكيتات البراقة .. نسرين طافش الأكثر جرأة

    أجمل فساتين الفنانات العرب لعام 2018

    أضف تعليقا