6 أخطاء في خسارة الوزن

والآن، هل خسرت وزنك الزائد؟ إذا كانت إجابتك هي «نعم»، فاعلمي أنّ ثمّة خطوة أخرى أكثر أهمية يتعين عليك القيام بها لكي لا تستعيدي عاداتك الغذائية السيئة وبالتالي كيلوغراماتك المزعجة: تجنبي هذه الأخطاء.

 

اقرئي أيضاً أخطاء شائعة تفسد الرجيم

 

 

الخطأ الأول: عدم استهلاكك كمية كافية من البروتين خلال وجبة الإفطار. تريدين الحفاظ على نظام غذائي صحّي، فتتناولين كوباً من حبوب الفطور مع الحليب منزوع الدسم وحبة من الموز في فترة الصباح. لكن وبعد مرور ساعة من الزمن، تشعرين بالجوع. فما العمل؟ في الواقع، من الأفضل أن تضيفي إلى كوبك بضع حبات من اللوز المقشّر وبيضة مسلوقة.

 

الخطأ الثاني: تناول وجبة كاملة في فترة الظهيرة. فإذا كانت اختصاصية التغذية تنصحك بأن تتناولي بعض المأكولات الخفيفة في حال تأخر موعد جلوسك إلى مائدة الغداء، فإنّ هذا لا يعني أن تأكلي كل ما يحلو لك. من الأفضل أن تكتفي مثلاً باستهلاك 25 غ من اللوز. وتذكري دائماً ألا يتجاوز عدد السعرات الحرارية التي تستهلكينها الـ200 وأنه ليس ضرورياً أن تناولي هذه الوجبة الإضافية في حال لم تشعري بالجوع.

 

الخطأ الثالث: تناول السلطة خلال وجبة الفطور. فما قد لا تعرفينه هو أن السلطة لا تعدّ طبقاً مثالياً في كل الأوقات وأنّه من الضروري أن تختاري مكوناتها بعناية وألا تضيفي إليها كل ما يقع عليه نظرك من أصناف، مثل قطع الخبز والجبنة والمنكهات والدجاج والأفوكادو وزيت الزيتون. فإذا أردت أن تتناولي بعض الخضار الخضراء في الصباح، إحرصي على أن تضيفي إليها مكونات أخرى صحية.

 

الخطأ الرابع: تناول عشاء خال من الكربوهيدرات. هذا خطأ شائع! إذ يمكنك أن تخسري الوزن وإن أضفت هذه المكوّنات إلى مائدة عشائك. إذاً، أضيفي إلى 100 غ من لحم الدجاج 100 غ من الأرز لتحصلي على 297 سعرة حرارية فقط. كذلك تناولي حبة من البطاطا المشوية التي تحبين مع 100 غ من السلمون المشوي لتستهلكي 105 سعرات حرارية.

 

اقرئي أيضاً عصائر ومشروبات لذيذة لبطن مسطّح

 

 

الخطأ الخامس: تجنب الأطعمة الضارة التي تحبين. لا تفعلي هذا، لأنه قد يفسد حميتك نتيجة شعورك بالحرمان عاجلاً أم آجلاً. إذاً، احرصي على أن تضعي في طبقك تلك الأطعمة إلى جانب المأكولات الصحية. مثلاً تناولي طبقاً من السلطة مع قطعة صغيرة من البيتزا أو استمتعي بطعم الهمبرغر لكن امتنعي عن تناول الخبز الخاص به. وطبعاً، لا تأكلي قطعة الحلوى بمفردك.

 

الخطأ السادس: اللجوء إلى الحميات الشائعة ولا سيما تلك التي تدفعك إلى الامتناع التام عن تناول بعض المأكولات. إذاً، أدخلي بعض التعديلات الصحية على نظامك الغذائي ولا شكّ في أنّك ستبلغين مرادك.   

 

 
  
 

 

  

أضف تعليقا