4 نصائح للزوجة لاحتواء الرجل بذكاء

يقولون أن المرأة الذكية هي التي تعلم كيف تحتوي زوجها بشكل صحيح في جميع أوقاته العاطفية والعصبية، بالطبع هذا صحيح، ولكن كيف يمكن ذلك والكثيرات يغفلن آلية تحقيق هذا الاحتواء؟.

في الحقيقة الأمر ليس صعبًا بقدر ما هو يحتاج منا الإلتزام ببعض الإرشادات الذكية لتحقيق الاحتواء بحسب ما ذكره خبراء العلاقات:

-تكوين صداقة معه
وذلك لأن علاقة الصداقة بشكل خاص تجعل الطرفين يطلعا بعضهما البعض على كل ما يتعرضون له من مصاعب ومشاكل دون إخفاء لأي شىء.

وبناءً على ما سبق، إذا نجحت المرأة في جعل زوجها يُطلعها على كل ما سيتعرض له سيبقى من السهل تحقيق الاحتواء الذي هو في الأصل درجة الأمان التي تجعلنا نثق في ردة فعل من حولنا على الأخطاء التي نرتكبها دون أن نخشى اهتزاز صورتنا أمامهم.

 


 

تكوين صداقة معه

 

لهذا السبب تبقى الصداقة أولى وأهم الخطوات على طريق الاحتواء.

-الإنصات له
من المعروف أن الاحتواء الحقيقي لا يمكن الوصول إليه دون تفعيل عملية الإنصات؛ لأنها ببساطة شديدة تُشعر الشخص المتحدث بمدى أهميته لدى الطرف الآخر.

يُضاف إلى ذلك أن عملية الإنصات لابد أن يتبعها بعض التصرفات الإيجابية الأخرى كالإحتضان إذا كان الموقف يستحق لذلك أو حتى طمئنه الزوج بأنهما معًا سيواجهان أي شىء.

-الوقوف معه في الأزمات
فحتى وإن كان هناك أصدقاء وأهل يدعمونه، فلا غنى مُطلقًا عن دور الزوجة خصيصًا عند حدوث الأزمات والمشكلات.

فقط يكفي أن يشعر الرجل أن زوجته سند له في السر والعلن بالكلمات، والأفعال إذا تطّلب الموقف مثلًا الاستدانة من أموالها.

 



 

الوقوف معه في الأزمات

 

-تنبيهه للأخطاء برفق
في النهاية، من الضروري على المرأة احتواء زوجها عند ارتكابه للأخطاء عن طريق تنبيهه برفق لهذا الخطأ أو وفقًا لما تراه من أسلوبٍ صحيح، ولكن المهم أن يكون بشكل بعيد كل البعد عن العصبية وإطلاق شحنات الغضب.

يرجع السبب في ذلك أن هذا الغضب سيجعله ينفر من زوجته ويبحث عن آخرين لاحتواء أخطائه.

أضف تعليقا