8 نصائح يجب الإلتزام بها عند اختيار مربية للأطفال

لاشك أن لجوء بعض الأسر لاختيار مربية أطفال أمر في غاية الأهمية خاصة بالنسبة لأولئك الذين تجبرهم ظروف عملهم على التواجد أغلب الوقت خارج المنزل.

وهكذا.. فسوءًا كان التواجد لوقتٍ طويل أو قصير، هناك مجموعة من النصائح الهامة التي يُفضل الإلتزام بها عند اللجوء لاعتماد أي مربية:

أولًا: تحديد المعايير الأخلاقية التي يُطمح أن تتوافر بالمربية حتى لا تندلع المشكلات عقب ذلك بين ما تريدون تنشأة الأطفال عليه وما تؤمن به هذه المربية وتنتهجه في حياتها.

ثانيًا: يفضل أثناء تحديد هذه المعايير، مشاركة الأطفال للإدلاء بآرائهم عن أهم الأنشطة والسمات التي يجب أن تتمتع بها هذه المربية بالنسبة لهم كمثلًا "التفوق في الرياضيات، حب الموسيقى لمساعدتهم على تنمية مواهبهم.. وغيرها".

 


 

تقييم الأولاد لها

 

ثالثًا: معرفة متوسط مرتبات العاملات في تلك الوظيفة بحسب مؤهلاتهم؛ حتى يتم وضع مرتب صحيح بعيدًا عن تلك الأرقام الهزلية من ناحية، ومنعًا لتضييع الوقت في إجراء المقابلات من ناحية أخرى.

رابعًا: عند إجراء المقابلة، يفضل تقسميها لمرحلتين: الأولى وتكون متعلقة بالزوج والزوجة اللائي يبحثون فيها كل شىء حول ما هو مطلوب منها إذا كان مع الأولاد فقط أو في المنزل والأولاد.

والثانية مع الأولاد؛ حتى يتم اكتشاف مدى نجاحها في كسب الأطفال منذ اللحظة الأولى.

خامسًا: قبل الرد على قبول المربية، يُنصح بالتأكد أولًا من أسباب تركها للعمل السابق خاصة وإذا كان الأمر متعلقًا بإشكالية، كما يفضل أيضًا إجراء تحريات بأسلوب صحيح في منطقة سكنها للتأكد من أمانتها والتعرف على بيئتها الواقعية.

سادسًا: بمجرد قبول المربية، ينبغي أن يتم وضعها تحت الاختبار فترة من الزمن؛ للتأكد من مدى استيعابها للإرشادات المطلوبة منها.

 


 

وضع المربية تحت الاختبار

 

سابعًا: لابد من الوضع في الاعتبار أيضًا أن المربية مهما بلغت دقتها وشطارتها، فهي ليست أمًا؛ لذا يجب منذ اللحظة الأولى لدخول المنزل الانخراط مع الطفل في اللعب واللهو ليس فقط لأن هذا الوضع الطبيعي وإنما حتى لا يخشى المصارحة بأي شىء حدث معه كالاعتداء عليه بالضرب مثلًا أو السب.

ثامنًا وأخيرًا: من الضروري حينها أيضًا توعية الطفل عن مناطق جسده/ جسدها التي لا ينبغي لأحد الاقتراب منها، وما هو الذي ينبغي عليه فعله إذا تعرض لهذا الأمر.

أضف تعليقا