المغني مصطفى جيجلي يفضح زوجته السابقة والقضاء التركي يعاقبه

 على الرغم من الأدلة التي قدمها المغني التركي مصطفي جيجلي لإثبات تعرضه للخيانة من زوجته، تعرض لاجراءات صارمة في بلده ادت الى إلغاء حفلاته.

فبعد قام مصطفي بنشر مقاطع الفيديو التي تثبت علاقة زوجته السابقة سينام بالمغنية انتظار، صدر قرار بمنع بث أغانيه عبر إذاعات تركية و"راديو دي" و"سوبر اف ام" و"بيست اف ام" كما ألغيت حفلاته الموسيقية المقبلة.

ووفق تصريحات عدد من المحامين في الصحف التركية التي استندوا بها إلى مواد في القانون التركي، فإن الأدلة التي تقدم بها جيجلي للمحاكمة للحصول على حضانة ابنه لن تكون أساساً يستند إليه القاضي لانه حصل عليها بطريقة غير قانونية، إضافة إلى انه يتوجب على المغنّي التركي إثبات أنّ المقاطع المصوّرة لزوجته والمغنية انتظار كانت خلال فترة زواجه لإثبات انه تعرض للخداع من زوجته سينام وانه يوجد استثناء واحد وهو ان تكون الافعال الفاضحة بين سينام وانتظار تمت امام الطفل ورأى ذلك بعينيه.

من جهة أخرى، قام محامي طليقة جيجلي بنشر بيان ذكر فيه انه سيقوم بالمحاسبة القانونية لكل من قام بهذا الفعل الظالم في حق موكلته من أجل الانتقام منها، وسرّب الفيديو إلى مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً ثقته بأنّ المحكمة ستظهر الحقيقة.

يذكر أنه عندما حصل الطلاق بين جيجلي وسينام، اتهم هو بالخيانة وتعرّض للهجوم، خصوصاً أنّه تزوج بعد فترة قصيرة من طلاقه.

أضف تعليقا