انسحاب بطلي مسلسل "سمها ما شئت" من الموسم الثالث.. هل تتأثر نسبة مشاهدته؟

أعلن النجمان أركان ميريتش، وهازال سوباشي انسحابهما من مسلسل "سمها ما شئت" قبل بداية الموسم الثالث، بسبب رغبتهما في تقديم عمل فني مختلف، بعد نجاح الجزئين الأول والثاني من المسلسل، وتأتي التوقعات بانخفاض نسبة مشاهدة الموسم الثالث من المسلسل، الذي حقق نجاحًا كبيرًا ونسبة مشاهدة مرتفعة.

المسلسل تدور أحداثه حول عمر، هو شاب ثري يعاني من مرض شقيقته المريضة؛ خصوصًا بعد أن أخبره الطبيب أنها لن تعيش أكثر من ثلاثة أشهر فقط، وكانت شقيقته قد عبرت له خلال فترة مرضها عن رغبتها في رؤيته سعيدًا متزوجًا، وطالبته باختيار شريكة لحياته؛ مما دفعه لمحاولة تنفيذ مطلب شقيقته؛ أملاً في إسعادها.

يلتقي عمر بزهراء وهي فتاة جميلة من عائلة فقيرة تبحث عن عمل، وأبوها مريض بالمستشفى يحتاج إلى المال؛ حتى يشفى، يتقابلان عن طريق الصدفة مرات عديدة بظروف مختلفة، وتنشأ بينهما قصة حب، ويمران بالعديد من المواقف الصعبة التي تعطل هذا الحب، لكنهما ينتصران لعشقهما في النهاية.

أضف تعليقا