الشاي الأخضر كريم واق من الشمس

حماية البشرة من ضرر الأشعّة ما فوق البنفسجيّة من الخطوات البالغة الأهميّة طيلة أيّام السنة، فهذه الأشعّة تخترق الغيم وتتسبّب بأضرار في البشرة، فكيف بالصيف؟ ولأنّه فصل النزهات، العطل وارتياد الشاطىء واكتساب اللّون البرونزيّ، لا بدّ من عناية مضاعفة، فالشمس تتسبّب بشحوب البشرة وبظهور البقع الداكنة على سطحها وقد يتفاقم الأمر إلى إصابة الجلد بالسرطان، ما يستدعي استخدام مستحضر يوفّر لها أعلى درجات الحماية.

تتوفّر في الأسواق أنواع عدّة من كريمات الوقاية من أشعّة الشمس، إلّا أنّه في الآونة الأخيرة، بات الاتّجاه نحو مكوّنات طبيعيّة، تدخل في تركيبات هذه الكريمات ولكن لا تقتصر عليها فقط، بل تتضمّن أيضاً موادّ كيميائيّة، ما ينصح باستبدالها بهذه المكوّنات الطبيعيّة الآمنة، خاصّة وأنّها أثبتت كفاءتها دون إلحاق أيّ ضرر أو آثار جانبيّة، من بينها الشاي الأخضر الذي يدخل في مكوّنات هذه الوصفة الطبيعيّة التي تعتبر بديلاً لكريمات الوقاية من الشمس.

المكوّنات:

 

شاهدي أيضًا :  


 

•كيسان من الشاي الأخضر.
•ملعقتان من زيت جوز الهند.
•ملعقتان من زبدة الشيا.
•قطرات من زيت الجزر.
•ملعقتان من أوكسيد الزنك.
•وعاء محكم.

يوضع زيت جوز الهند مع زبدة الشيا على النار ومن ثمّ تضاف أكياس الشاي إلى مزيج الزيت والزبدة ويترك جانباً حتى يبرد. تزال أكياس الشاي وتضاف للمزيج قطرات زيت الجزر وأوكسيد الزنك، سيصبح قوام المزيج أكثر تماسكاً. يسكب في الوعاء ويوزّع قبل مغادرة المنزل والتعرّض لأشعّة الشمس كأيّ كريم وقاية جاهز.

اقرئي أيضًا : مرطب للجسم بمكوّنات تفوق الكريمات فعالية

سيساعد هذا الشاي الأخضر المغمور بزيت جوز الهند على الحدّ من تأثير أشعّة UV و UVB الضارّة ويحمي البشرة من الاسمرار، أمّا زبدة الشيا ستمنح البشرة الترطيب والحماية من حروق الشمس.

وللغاية نفسها، وصفة أخرى طبيعيّة من الشاي الأخضر مع جل الألوفيرا.

في وعاء صغير توضع على النار ملعقتان من زيت جوز الهند مع ملعقتين من زيت الكافور أو ما يعرف بزيت الكينا في بلاد الشام، كيسين من الشاي الأخضر وملعقة من زيدة الشيا. وبعد ذوبان جميع المكوّنات، تترك جانباً حتى يبرد المزيج، تضاف له 4 ملاعق من جل الصبّار الألوفيرا، ثمّ ملعقتان من أوكسيد الزنك. يحفظ المزيج في وعاء محكم ويستخدم ككريم وقاية من أشعّة الشمس.

اقرئي أيضًا : خلطة لتقشير البشرة الجافة الحساسة

 

أضف تعليقا