سموذي التوت لبشرة تستحق منك العناية

العناية بالبشرة لا تقتصر على تنظيفها، تقشيرها وترطيبها بكريمات موثوق بها أو أقنعة طبيعيّة تعدّ في المنزل لمزيد من الدلال. فبالرغم من أنّها خطوات أساسيّة لا بدّ منها، إلّا أنّها لا تجدي نفعاً إنْ لم تتبعها عناية داخليّة، تبدأ بنظام غذائيّ متوازن وممارسة بعض التمارين الرياضيّة لتمرّ بما شاع مؤخّراً، نوع جديد من العناية عرف بالـ Smoothie وهو نوع من العصائر كثيف القوام يحتوي على مكوّنات عدّة من الفواكه والخضار.

هو مشروب ما زال موضع أخذ وردّ بين الأطبّاء وخبراء التغذية، ليلقى طريقه ويصبح متداولاً بكثرة بين العامّة.

بعض الأنواع منه لا يحبّذ تناولها خلال اتّباع الحمية دون استشارة خبير للتغذية أو الطبيب، كما لا يمكن الاكتفاء به دون أن يرافقه نظام غذائيّ صحيّ ومتوازن يحوي جميع العناصر الغذائيّة، أمّا بالنسبة للبشرة والعناية الداخليّة التي تتأثّر بها بشكل مباشر، لابأس من تناول بعض الأنواع من الـ Smoothie التي تحتوي على مكوّنات طبيعيّة مفيدة للجسم أوّلاً وبالتالي للبشرة، كهذا النوع الذي يحوي جميع العناصر الأساسيّة لتغذية البشرة، فهو مليء بمضادّات الأكسدة التي تجدّد خلايا البشرة.

مكوّناته

شاهدي أيضًا : 



•كوب من الخسّ الرومانيّ.
•كوب من البنجر.
•كوب ونصف من ماء أو الحليب غير النباتيّ، كحليب اللّوز أو جوز الهند.
•½ كوب من الفراولة والتوت.
•½ ثمرة أفوكادو.
•ملعقة من بذور الكتّان.

اقرئي أيضًا : الزيوت لتنظيف البشرة وليس فقط لترطيبها

التوت مليء بمادّة الأنثوسيانين Anthocyanin وهي مادّة عضويّة لونيّة قابلة للذوبان تعزّز من تدفّق الدم إلى الجلد، كما يحتوي على فيتامين C الضروريّ لإنتاج الكولاجين Collagen، فيما الأفوكادو الذي يعتبر مصدراً طبيعيّاً للدهون يبقي البشرة رطبة من الداخل إلى الخارج. أمّا بالنسبة لبقيّة الخضراوات المتوافرة في المشروب المثلّج تحتوي على فيتامين A الذي يعدّ عنصراً رئيسيّاً في جميع أنواع كريمات الحماية من التجاعيد، كما أنّها غنيّة بالألياف التي تبطىء إنتاج السكّر في الدم، وهو أحد العوامل الرئيسيّة التي تساهم في شيخوخة الجلد.

توضع جميع المكوّنات في خلّاط عالي السرعة حتى تصبح كريميّة القوام، تسكب في كوب ويتمّ تناوله بين الوجبات أو عند الشعور بالجوع، فهو مشروب كابح للشهيّة أيضاً بسبب الألياف التي تحتويها بعض مكوّناته. هذا الـ Smoothie لا يؤثّر إيجاباً على صحّة البشرة فحسب، بل على الشعر ووزن الجسم أيضاً.

اقرئي أيضًا : خلطات للوجه لتضييق المسام الواسعة

أمّا بالنسبة للبشرة، يجب أن ترافقه عناية خارجيّة تبدأ باختيار طريقة التنظيف الصحيحة تليها خطوة الترطيب اليوميّ سواء بالكريمات أو الزيوت الطبيعيّة، وأخيراً التقشير الأسبوعيّ للتخلّص من خلايا الجلد الميتة المسبّبة لظهور البقع الداكنة.

أضف تعليقا