الحيوانات تصاب بالسرطان بسبب التلوث

أزاح بحث حديث، الستار عن أن التلوث العالمي بجميع أنواعه، يسبب السرطان لدى الحيوانات، مثل الإنسان تمامًا.

ونشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية تقريرًا عن البحث الذي أفاد بأن تطور الأورام لدى الحيوانات عادة، بسبب التغيرات الهامة في البيئة، والتي يسببها الإنسان.

وقال خبراء من جامعة ولاية أريزونا، إن التلوث في المحيطات والإشعاعات من محطات توليد الطاقة ومبيدات المزارع، تعتبر الأسباب الرئيسية للسرطانات التي تصيب الحيوانات، وخاصة البرية منها.

وتشير الأبحاث السابقة، إلى أن الحيوانات قد تصاب بأنواع عدة من السرطانات، بالأخص أورام الوجه والورم الميلانيني.

وأوضح الباحث تول سيب، من جامعة ولاية أريزونا: «نحن نعلم أن بعض الفيروسات يمكن أن تسبب السرطان لدى البشر، عن طريق تغيير البيئة التي يعيشون فيها، ونفس الشيء يحصل للحيوانات؛ فتغير الطبيعة حولهم قد يجعلهم عرضة للأورام والأمراض الخبيثة القاتلة».

وأشار إلى أن أخطر أنواع الملوثات، هي النفايات البشرية التي ترمى في البحر، ومخلفات البلاستيك والنفط، وأوساخ المجاري.

واختبر الباحثون نظريتهم من خلال مقارنة معدلات السرطان في الحيوانات التي تعيش بمناطق مأهولة بالإنسان، مع تلك الموجودة في بيئات نائية.

ووجدوا أن نسبة الحيوانات المصابة بأمراض خبيثة، تزيد بشكل ملحوظ في المدن الصناعية والملوثة، أي أن زيادة نسب التلوث في العالم لا تضر البشر فقط؛ بل تؤثر على صحة الحيوانات أيضًا.

أضف تعليقا