مجموعة مجوهرات العرائس من فاليري ميسيكا

طلب اليد للزواج هو خطوة مهمّة، تتطلّب القوّة وتحمل دلالة كبيرة.تُكرّم فال يري ميسيكا هذه الخطوة من خلال تصاميم مجوهرات مبتكرة تنبض جرأةً.

من وحي هويّة الدار المتميّزة، تطرح فاليري ميسيكا مجوهرات العرائس بحلّة جديدة تُجاري العصر.

تلتزم فاليري بقيمها، فتبتكر قطعاً ملفتة، بالكاد يظهر الذهب فيها، كي لا يخطف بريق الأحجار النفيسة. تضمّ مجموعتها مجوهرات لجميع الأزواج، تنصوي تحت مجموعتين هما Emotion وMy Twin.

تستهدف مجموعة Emotion المرأة الحالمة، التي تُفضّل نقاوة حجر السوليتير لتُمثّل الزواج من حبيبها. طرحت فاليري هذا التصميم الكلاسيكي بلمسة الدار المميّزة. أمّا مجموعة My Twin، فتُتيح وسيلة جديدة للتعبير عن الحبّ الأبدي عبر التلاعب بأشكال مختلفة من أحجار الألماس، كالألماسة التي تحاكي شكل الدمعة، وتلك المربّعة والألماسة البيضاوية.

 

 

مجموعة Emotion
تجمع مجوعة Emotion القطع الأساسية للعروس. الذهب بالكاد يظهر كي لا يخطف بريق الألماس. توحي هذه الأحجار النفيسة برمزية اللحظات الثمينة في الحياة.
كما نستدلّ من اسمها، تزيد المجموعة اللحظات العاطفية في الحياة رونقاً بفضل تصميمها المتناغم والخفيف الذي يأسر القلوب.

 

القصّة المستطيلة
يزداد الحجر المستطيل قوّة بفضل فصوص الألماس الصغيرة المتناثرة حوله، ليكتسب الخاتم طابعاً أقوى.

 

القصّة المستديرة
تكسر فاليري ميسيكا شكل السوليتير الكلاسيكي المستدير مع هالة من فصوص الألماس المستديرة.

 

القصّة المربّعة
تُرافق القصّة المربّعة المرأة بلطافتها ورقّتها.

 

القصّة التي تحاكي شكل الدمعة
تجمع الألماسة التي تحاكي شكل الدمعة بين القوّة والرقّة، وتُزيّنها فصوص الألماس الصغيرة لتزيدها بريقاً.

 

 

مجموعة My Twin من تصميم فاليري ميسيكا
مجموعة My Twin من تصميم فاليري ميسيكا هي أيضاً وسيلة للتعبير عن الأحاسيس والعواطف.
يوحي اسم المجموعة، الذي يحمل دلالة كبيرة، بازدواجية الزوجين اللذين يُكمّلان بعضهما البعض. تقف الألماسة التي تحاكي شكل الدمعة برقّتها وعذوبتها مقابل الألماسة المستطيلة القوية. إنّه تناغم مثالي لحجرَين يُقابلان بعضهما البعض.

 

الخاتم الثنائي
يُجسّد هذا الخاتم اللقاء المثالي بين الألماسة التي تحاكي شكل الدمعة والألماسة المستطيلة. فيُقابل الحجران بعضها البعض بأبهى حلّة.

 

خاتم الزواج
يرمز تراصف الأحجار، في هذا الخاتم المضيء، إلى الحب الأزلي.

 

الخاتم الثلاثي
تُضيف المصمّمة ألماسة بيضاوية إلى جانب الألماسة التي تحاكي شكل الدمعة وتلك المربعة، لترمز إلى أجمل اللحظات في الحياة.

 

تحت السماء المرصّعة بالنجوم، أو في ليلة بين ربوع الصحراء، أو قرب بُحيرة بعد التنزّه في شوارع باريس...تكتسب خطوة طلب اليد للزواج سحراً خاصاً بفضل علبة المجوهرات الساطعة التي ابتكرتها فاليري ميسيكا. تكتسي العلبة باللونين الأبيض والذهبي المائل إلى الوردي، وتكتنف ضوءًا مخفياً، يُضيء الجوهرة عند فتحها ويغمرها ببريق يخطف الأنظار. تضفي هذه العلبة المزيد من السحر والرونق إلى هذه اللحظات الاستثنائية، لتبقى محفورة في الذاكرة طوال العمر.
تغمر علبة المجوهرات بضوئها الساطع كل المجوهرات في مجموعة العرائس، من الخاتم إلى العقد والأقراط والأساور. لم تسطع أحجر الألماس يوماً بهذا الجمال الأخّاذ تحت بريق علبة المجوهرات الفاخرة.

أضف تعليقا