برعاية "الجميلة" عادات وتقاليد الشهر الفضيل في معرض "جاك رمضان"

تماشياً مع عالم الموضة والأزياء الذي يشهده عصرنا اليوم، وتزامنًا مع المناسبات الدينية التي اقترب موعدها لهذا العام، أقيم في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، المعرض المختص بالأزياء النسائية من صنع وحياكة أيدٍ وأسماء سعودية وخليجية، وأقيم هذا المعرض تحت وسم "جاك رمضان".
حيث يحاكي الزيّ الرمضاني الذي أصبح صيحة العصر لأعوام عديدة، بالإضافة إلى بعض المنتجات النسائية الخاصّة بالزينة والحلي وبعض مستحضرات التجميل.

 


كما اشتمل المعرض التي جالت "الجميلة" بأركانه، على بعض الأجنحة الخاصة بتصميم العباءات النسائية، والتي تتلاءم مع المناسبات الداخلية والخارجية، وبمقدور المرأة ارتداؤها في المناسبات العامة والخاصة.


بالإضافة إلى وجود بعض الأركان التي تختصّ بالدمج ما بين الملابس الخاصة بالنساء، والتي تتلاءم مع المناسبات الكبيرة، بالإضافة إلى الحلي النسائية على اختلاف أشكالها، والتي لا تتوفّر في الأسواق المركزية العامة.

 


ضمّ المعرض أيضاً أجنحة تستعرض التصاميم الخاصة بأزياء الأطفال، على اختلاف ملاءمتها وطبيعة ارتدائها، ومنافستها في أسعارها.


وتخلّل المعرض كذلك بعض الأركان التي تهتمّ بالرعاية الخاصة بالجسم، التي شملت المنتجات الطبيعية الخالية من أيّ مواد صناعية، كالصابون الطبيعي المستخلص من البابونج أو ورق الغار أو زهور اللافندر.

 

بالإضافة إلى الاستعدادات الرمضانية التي تختصّ بالأواني المنزلية الراقية جدّاً في صناعتها، والتي صمّمت بواسطة خبراء تصميم منزلي، والتي تميّزت بالطابع الحديث المدمج مع الطابعين التقليدي والشعبي.
لفتنا كذلك جانب من المعرض يختص بالطرازات الفنيّة المنحوتة على القطع الخشبية، والتي تتميّز بالعبارات التي تحمل أسماء الله الحسنى، إضافة إلى عبارات دينية التي تعكس الطابع الديني الرمضاني.

 

 

وقد توحدّت أكثر الآراء حول التنظيم الملحوظ في المعرض، والأداء الرائع في انتقاء الأركان المشاركة والمنتجات المعروضة داخل المعرض، بالإضافة إلى الثناء الذي قُدّم للمنظّمين والقيّمين على هذا المعرض الذي كان من تنظيم مؤسسة "باكورة لتنظيم المعارض والمؤتمرات"، وبرعاية مجلة "الجميلة"، لما لقيه الحضور من حسن استقبال وترحيب رائع.

 

الفكرة وراء تنظيم هذا الحدث الترفيهي والتجاري هي لتوفير منصّة لتسويق أعمال المصمّمين السعوديين، بالإشتراك مع الشركات العالمية، وتحقيق إضافات مهمّة إلى مسيرة تطوير وتنمية الأعمال الصغيرة، تماشياً مع "رؤية 2030".
وفّر هذا المعرض كلّ ما يحتاجه الزائر لاستقبال شهر رمضان المبارك، وقد هدف إلى قيادة التغيير والإبداع، وتنمية المواهب الإبداعية لإطلاق طاقاتها وتوفير مناخ يليق بها.

أضف تعليقا