زيادة الوزن عند الحامل واضراره على الأم والجنين

من الطبيعي أن يزداد وزن المرأة بشكل كبير أثناء الحمل، وهي الزيادة التي تترواح بين 12 و15 كيلو جرام تقريبًا؛ لذلك ليس من الجيد أن يكون وزن المرأة زائدًا بالفعل قبل الحمل؛ لأنها مع اكتساب الوزن الجديد، ستعاني بعد الولادة من فقدان كل هذا الوزن والعودة إلى الوزن المناسب لها، كما أن للسمنة أثناء الحمل مخاطر صحية عديدة للأم والجنين في آن واحد، ستتعرفين عليها في السطور التالية:

 

مخاطر السمنة على الام والطفل


1- الإصابة بسكر الحمل: فالمرأة البدينة أكثر عرضة للإصابة بداء السكري خلال فترة الحمل عن الحامل التي يكون وزنها طبيعيًا أثناء الحمل.
2- تسمم الحمل: حيث تكون الحامل المصابة بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة البروتين بالبول بعد مرور 20 أسبوعًا من الحمل، وهو ما يعرف بتسمم الحمل.
3- العدوى: مثل الإصابة بالتهابات المسالك البولية أثناء الحمل، وأيضًا بالعدوى بعد الولادة، سواء أكانت الولادة قيصرية أم طبيعية.

 

زيادة وزن الحامل


4- تجلط الدم أو الجلطة: حيث تكون أكثر عرضة لحدوث جلطات داخل الأوعية الدموية.
5- عدم القدرة على التنفس أثناء النوم: حيث تكون معرضة أكثر لاضطرابات النوم الخطيرة، والتي منها توقف تنفسها أثناء النوم، ثم عودته مرة أخرى.
6- تأخر موعد الولادة: فالسمنة تزيد من احتمالية تأخر موعد الولادة المحدد أو المتوقع.
7- حدوث مشاكل بالولادة: مثل زيادة احتمالية الولادة القيصرية، والإصابة بمضاعفاتها، مثل: تأخر التئام الجرح، وحدوث التهاب به، كما تقل فرصة ولادتها الطبيعية في الحمل الثاني.


إقرأي أيضا:4 فيتامينات يحتاج إليها طفلك في عامه الأول


الإجهاض: فالسمنة تزيد من احتمالية حدوث الإجهاض أو ولادة طفل ميت.
ولا يقتصر تأثير السمنة على الأم فقط؛ فلها تأثيرات خطيرة على الجنين أيضًا، ومنها:
1- ولادة طفل كبير الحجم والوزن: فالمرأة البدينة تزيد احتمالية ولادتها لطفل أكبر من المتوسط، ويكون لديه نسبة دهون أكبر بجسمه؛ لذا فهو معرض للسمنة أثناء الطفولة أكثر من أقرانه.
2- إصابة الطفل بالأمراض المزمنة: مثل أمراض القلب والسكري.
3- العيوب الخِلقية: فقد أشارت الأبحاث إلى أن السمنة أثناء الحمل، تزيد من مخاطر إصابة الجنين بالعيوب الخلقية، مثل وجود مشكلة بالقلب، أو بعض العيوب الخِلقية بمخه أو حبله الشوكي.

إقرأي أيضا:7 أسباب للمرض النفسي عند طفلك.. تجنبيها

 

أضف تعليقا