5 أعراض تنذركِ بالحمل في توأم

لا شكّ أنّ الحمل بتوأم أمر مجهد، ولكنّه محبّب لكثير من السيّدات، حيث يجدنه حلّاً لعدم تحمّل أعباء الحمل وآلام الولادة أكثر من مرّة، حتى أنّ البعض يلجأن إلى الحقن المجهريّ ليحقّقن الحمل بتوأم.

قد يظهر الحمل بتوأم من خلال الموجات الصوتيّة في وقت متأخّر، خلال الشهر الثالث تقريباً، ولكن هناك بعض العلامات التي تظهر على السيّدة الحامل في البداية وتنذرها باحتمال حملها بتوأم:

1-زيادة حجم البطن والوزن بشكل عام بمعدّلات أكبر وأسرع في المعدّلات الطبيعيّة، لأنّ خلال الحمل بتوأم تبدو جميع الأعراض مضاعفة.

اقرئي أيضًا : 7 أعراض مؤكّدة تنذر بحدوث حمل 

2- هناك تحليل معمليّ يمكن أن يكشف عن الحمل بتوأم منذ الشهر الأوّل، وهو تحليل هرمون HCG ، فإذا كشف التحليل عن زيادة هذا الهرمون عن المعدّل الطبيعيّ خلال الحمل، فهي علامة على الحمل بتوأم.

3- الشعور بالغثيان بشكل حادّ أكثر منه في حالة الحمل العاديّة، فالحامل بتوأم تشعر بجميع الأعراض بشكل مضاعف ومبالغ فيه، ومن السهل عليها اكتشاف الفرق إذا كانت قد أنجبت من قبل.

4- سماع أكثر من نبض بعد 40 يوماً من بداية الحمل، وهذا يظهر خلال فحص الموجات الصوتيّة التي تجرى لدى الطبيب. فإذا كانت عائلتكِ لها تاريخ في إنجاب التوائم، استمعي بترقّب لصوت النبض، وإذا ظهرت الدقّات متتابعة بشكل سريع، فقد يكون في أحشائكِ جنينان.

اقرئي أيضًا : كيفيّة التمييز بين أعراض الحمل والطمث! 

5- التاريخ العائليّ والحمل بعد عمر الثلاثين يزيدان من فرصة إنجاب التوأم، لذا راقبي أعراض الحمل عن كثب أكثر في هذه الحالات.

أضف تعليقا