تقشير الشفايف وتوريدها في الشتاء بـ 6 خطوات

ها قد أتى فصل الشتاء، حيث الطقس البارد والهواء الجاف. على الرغم من اهتمام الكثير منّا بالعناية بصحة البشرة وترطيبها بشكل كاف، قد نهمل الشفاه في الكثير من الأحيان على الرغم من تعرضها المباشر للهواء البارد، مما يجعلها أكثر جفافاً. تحتاج الشفاه لعناية خاصة لتجنب التشققات التي تتزايد فرص حدوثها خلال فصل الشتاء. فتتسم بالرقة الشديدة نتيجة لعدم توافر الغدد الدهنية الكافية لتمدها بالعناصر المرطبة داخلياً.

 

إليكِ ست خطوات أساسية للحفاظ على شفاه ناعمة وجذابة طوال الشتاء


1- تجنبي لعق الشفاه


مع تعرض الشفاه للجفاف، قد ترغبين في القيام بلعقها للحصول على الترطيب اللازم. لكن مع الأسف، فإن تلك العادة من أسوأ العادات الخاطئة والتي تدمر شفاهك كلياً. يحتوي اللعاب على الإنزيمات الهاضمة، والتي تعمل على زيادة جفاف الشفاه وتلفها.

اقرئي أيضًا : حيل سريعة للتخلص من الاسمرار حول الشفاه

 

2- استخدمي بلسم الشفاه المرطب


يساعد ذلك على الحفاظ على الترطيب الداخلي والوقاية من تشققات الشفاه المزعجة خلال الشتاء. عند اختيار بلسم الشفاه المرطب، اختاري الأنواع الكريمية والتي تحتوي على نسبة عالية من العناصر المرطبة والزيوت الطبيعية أو الجليسرين. كما تتوافر بعض الأنواع المعززة بواقي الشمس للمزيد من الحماية.

 

تقشير الشفايف

 

3- تجنبي بلسم الشفاه الغني بالمنثول


هناك بعض المكونات القاسية على الشفاه والتي تعرضها للمزيد من الجفاف بالرغم من كونها خلاصات طبيعية. من أهم تلك المكونات هو المنثول أو زيت الكافور. فقد تتسبب في تفاقم مشكلات الشفاه وتلفها.

 

4- تجنبي فرك الشفاه أثناء ظهور التشققات


يظن البعض أن استخدام فرشاة الأسنان هو الوسيلة الأفضل لتقشير الشفاه والتخلص من الجلد الميت، لكن ذلك أمر خاطئ تماماً، خاصةً في حالة ظهور التشققات. فقد يتسبب ذلك في نزيف الشفاه. تحتاجين في تلك الحالة لاستخدام مرطب قوي غني بتركيبة كثيفة لتهدئة الشفاه وعلاج الالتهابات الشديدة.

اقرئي أيضًا : تشقّق وجفاف الشفاه في رمضان وطرق علاجها

 

تقشير الشفايف

 

5- علاج التشققات بشكل فوري


إذا تركت التشققات دون أي علاج فوري، فسيزداد الأمر سوءاً ويتحول إلى قرح جلدية عنيدة. احرصي على علاج تشققات الشفاه من خلال ترطيبها بشكل يومي مع استخدام كريم مضاد للالتهابات.

 

6- ترطيب الشفاه قبل النوم


يظن أغلب الأشخاص أن الترطيب قبل النوم ليس بالأمر الضروري، لكن ذلك أمر خاطئ. تماماً كبشرة الوجه، تحتاج الشفاه للترطيب لتعمل على الإصلاح الذاتي وحماية أنسجتها من التلف. كما يحميكِ ذلك من التعرض للجفاف في مواجهة أجهزة التدفئة المنزلية.

أضف تعليقا