ما السن المناسب لينام الطفل بمفرده؟

تعتاد الأمهات اصطحاب رضيعها إلى سريرها بحجة الشعور بالأمان أو الرضاعة، ولكن ما أكده خبراء التربية هو أن السن المناسب لأن ينام الطفل في سريره هو اليوم الأول من الولادة!

حقًّا، من اليوم الأول لا بد من تعويد الطفل على أن ينام في سريره، وهذا لا يتطلب ضرورة أن ينام في حجرة منفصلة، ولكن يمكن أن يوضع سريره بالقرب من أمه؛ فهو بحاجة لأن يستوعب أنه خرج من رحم أمه من خلال عدم الشعور بنفسها أو دقات قلبها، ولا مانع من أن يبقى سرير الطفل على مقربة كبيرة من سرير والديه.

وأضاف خبراء التربية أن أقصى عمر لينام الطفل في سرير منفصل هو 4 أشهر؛ لأنه إذا استمر في مشاركة والديه في سريرهما فلن يقبل إطلاقًا التنازل عن هذا الأمر لاحقًا، وهو ما ينتج عنه اضطراب في علاقة الأبوين.

ونصح الخبراء الأمهات باتباع 3 خطوات من شأنها تعويد الطفل على أن ينام في حجرة منفصلة:

1- تحميم الطفل
من أفضل الخطوات التي تقوم بها الأم لتهدئة الطفل ومساعدته على النوم هو تحميم الطفل في المساء، حتى إن كان الطقس باردًا؛ فهذا من شأنه أن يشعره بالنعاس فيُسَهِّل مهمة نومه بعيدًا عن أبويه.

2- تهيئة الحجرة
تخطئ الأمهات عندما يتركن مصدر نور قويًّا في الحجرة؛ فيكفي مصدر ضوء بسيط مع ضرورة أن تكون الحجرة مرتبة وأن تكون الألعاب في مكانها.

3-التدليك أو الموسيقى أو القراءة
وهنا نصح الخبراء بمساعدة الطفل على أن يغفو في النوم من خلال التدليك بزيت الأطفال، أو تشغيل موسيقى هادئة، أو أن تتلو الأم قصة على مسمع طفلها، ويمكنكِ تجربة عدة طرق للوصول إلى أفضل طريقة يتأثر بها طفلكِ.

أضف تعليقا