تساقط شعر الحواجب ... الأسباب والحلول!

الحواجب الطبيعيّة والممتلئة سرّ من أسرار الشباب! ما تجهله الكثير من النساء أنّ الحواجب الحادّة، الرفيعة والفارغة أيضاً تضيف إلى عمر المرأة العديد من السنوات، هي بالطبع غير محبّذة...

الاهتمام بمظهر الحواجب لا يقلّ أهميّة عن بقيّة مناطق الوجه، يجب تشذيبها بالطريقة الصحيحة، وإنْ عجزت المرأة عن إتقان ذلك، عليها بمتخصّصين ذوي خبرة، يدركون الشكل الذي يلائم ملامح وجهها...

بعض النساء يعانين من مشكلة تساقط شعر الحواجب، وهي مسألة يجب تداركها سريعاً حتى لا تتفاقم، وتفقد المزيد منه.

شاهدي أيضًا : 



كشفت العديد من الدراسات أنّ سبب تساقط الحواجب يعود بالدرجة الأولى إلى الضغوط النفسيّة والاضطّرابات الهورمونيّة وأيضاً إلى سوء التغذية، حيث تتسبّب جميعها بضعف في تدفّق كميّات الدم إلى الوجه وإلى منطقة الحواجب، ما ينتج عنه تساقط الشعر ومشاكل أخرى كشحوب البشرة وقلّة تدفّق الأوكسجين إليها، ما يستدعي القيام ببعض التعديلات على روتين الحياة اليوميّ، أولّها التخفيف من الضغط ، المشي وممارسة بعض التمارين الرياضيّة في الهواء الطلق لاستنشاق الأوكسجين والتحسين من حركة الدورة الدمويّة وضمان وصولها إلى كامل اعضاء الوجه، التدليك بالزيوت الطبيعيّة المغذّية والمحفّزة لتدفّق الدم، هذا إضافة إلى جلسات اليوغا، التأمّل والتنفّس العميق، فجميعها نشاطات حيويّة تهدّىء من حدّة التوتّر، مع الحرص على العناية بنوعيّة الطعام وتناول المكمّلات الغذائيّة.

أضف تعليقا