3 اختبارات منزلية تكشف نوع الجنين قبل «السونار»

لا تكتشف الأشعة نوع الجنين قبل بداية الشهر الخامس، أو على الأقل في منتصف الشهر الرابع، ولكن الأبوين يكونان في حالة شغف لمعرفة نوع الجنين من اليوم الأول.

وهناك بعض الاختبارات المنزلية التي كانت تعتمد عليها السيدة الحامل قديمًا، ولكنها قد تكون صائبة ودقيقة في حالات كثيرة.

اختبار الثوم

اقرئي أيضًا : علامات تنذر بحدوث الحمل


صحيح أن السيدة الحامل لا تحتمل الأطعمة ذات المذاق القوي وبخاصة الثوم؛ لأنها تعاني من اضطرابات المعدة، إلا أن تناول فص ثوم نيئ خلال الشهر الثالث ربما يكشف عن نوع الجنين.

فإذا قامت الحامل بمضغ الثوم وصدرت منها رائحة عرق غير طيبة فإنها تحمل في أحشائها صبيًّا، أما إن لم تصدر رائحة كريهة فقد تكون حاملاً ببنت.

اختبار الكرنب
لا تقلقي، عزيزتي الحامل، فلست بحاجة لتناول وجبة من محشي الكرنب لمعرفة نوع الجنين، بينما يمكنكِ الاكتفاء بماء سلق الكرنب، حيث يوضع معيار نصف كوب منها إلى نقطة من بول الأم الحامل، فإذا تغير لون الماء إلى اللون القرمزي فهذا يعني أنها حامل في صبي، أما إذا بقي الماء كما هو فهنا الاحتمال الأكبر أن الجنين بنت.

اقرئي أيضًا : خطوات لا بدّ من اتّخاذها استعداداً للحمل

اختبار بيكربونات الصوديوم
يجهز كوب من الماء مع ملعقة من بيكربونات الصوديوم، ثم تُضاف عدة نقاط من بول الأم، فإذا ظهرت فقاقيع فهي حامل بصبي، أما إن لم يظهر شيء فيبدو أن الجنين بنت.

أضف تعليقا