نصائح لإزالة الشعر بالشمع دون ألم

أكثر الطرق لإزالة الشعر الزائد صحّة هي تلك التي يستخدم فيها الشمع، ينزعه من الجذور ويزيل معه طبقة من الجلد الميت العازلة للون البشرة الطبيعيّ، هذا إضافة إلى أنّ الشعر بعد نزعه بالشمع يستغرق وقتاً أطول لينمو من جديد، غير أنّ بعض النساء يرين في هذه الطريقة أنّها مؤلمة بعض الشيء ويفضّلن الحلاقة بالشفرة لسهولتها، وهذا ما ينهي عنه العديد من الخبراء.

للتخفيف من حدّة الألم المصاحبة لعمليّة نزع الشعر الزائد بواسطة الشمع، هناك 5 خطوات لا بدّ من العمل بها، وهي:

•البدء برقعة صغيرة من الجلد لا تكثر فيها الشعيرات منعاً للشعور بالألم في البداية، فالشمع يعمل على تخدير الجلد ومن ثم ّيمكن إزالة المناطق الكثيفة الشعر.

اقرئي أيضًا : كيف تستخدمين الزيوت لتنظيف بشرة الوجه والجسم؟

•يجب أن يكون الشعر ناعماً كي لا يضطرّ لنزعه مرّات عدّة، لذا ينصح باستخدام شامبو الجسم قبل إزالة الشعر مباشرةً.

•قد يعمد البعض إلى استخدام شفرة الحلاقة بين الحين والآخر، ولكن هذا من شأنه أن يتسبّب بإنبات شعر كثيف وقويّ، وبالتالي عند إعادة نزعه بالشمع يصاحبه ألم شديد.

شاهدي أيضًا : 



•هناك أوقات يكون الجسم أكثر حساسيّة خاصّة خلال الطمث، لا يفضّل إزالة الشعر إطلاقاً خلال هذه الفترة تجنّباً لشدّة الألم.

•يجب تقشير مناطق الجسم التي ينمو فيها الشعر قبل عمليّة إزالته، كما يفضّل عدم تناول القهوة خلال اليوم المقرّر فيه نزع الشعر، لأنّ القهوة تزيد الشعور بالألم.

أضف تعليقا