«عرق النسا» أو العصب الوركي أسبابه وكيفية علاجه

يعتبر ألم عرق النسا أليماً للغاية لدرجة أن بعضهم سموه بالنسا بكسر النون لما ينسي العقل أي شيء عند حدوث الألم، وفي الأغلب الأشخاص الذين يعانون من عرق النسا قد عانوا من قبل بأوجاع بالظهر، وهو ألم بصيب العصب الوركي الخلفي للمرأة الذي يمتد من أسفل الفقرات القطنية في العمود الفقري إلى أسفل الورك والفخد، ويمتد للقدم بين العظمة التي تفصل الساق والوتر عن بعضهما.

أسباب العصب الوركي
حدوث التهاب في العمود الفقري.
تعرض العمود الفقري، أو ما يحيط به من عضلات وأربطة إلى إصابة ما.
نشوء أو نمو ورم داخل العمود الفقري.
ضيق القناة الشوكية للعمود الفقري.
خشونة الفقرات تعمل على إنشاء غضاريف تعمل على زيادة الضغط على أسفل الظهر
يصاب فيه الشخص نتيجة جينات متوارثة من العائلة.

أعراض العصب الوركي
الإصابة بآلام شديدة في مفصل أعلى الفخذ عند ثني الساق.
حدوث أوجاع على طول العصب الوركي بأكمله بدءاً من الآلية وحتى الكعب.

وصفات طبيعية لعلاج العصب الوركي

الزنجبيل
طريقة الاستخدام:
خلط ملعقتين من الزنجبيل مع ملعقة من عصير الليمون وثلاث ملاعق من زيت السمسم، ثم يتم تدليك العصب الوركي مرتين كل يوم.

الكرفس
طريقة الاستخدام:
نقع ملعقة صغيرة من بذور الكرفس المطحونة في مقدار كأس من الماء المغلي لمدة خمس عشرة دقيقة، ثم تحليته وشرب مقدار ثلاثة كؤوس يومياً.

زيت الخردل
طريقة الاستخدام:
يتم استخدامه من النبات هو بذوره نظراً لاحتوائها على جلوكوزيدات أيزوثيوسيانية، وتوجد منه بعض اللصقات التي تباع في الصيدليات.

زيت الخروع والزيتون
طريقة الاستخدام:
إعداد مزيج من زيتي الزيتون والخروع، ثم دهن العصب الوركي قبل الخلود إلى النوم مع الاستمرار في دهنه لمدة أسبوعين.

أضف تعليقا