سيّدة تنجح بتصغير صدرها بطريقة طبيعيّة

عادة ما تقدم غالبيّة النساء على عمليّات تكبير الثدي، إلّا أنّ الحجم المبالغ به مؤرق ويعيق المرأة عن انتقائها للملابس بحريّة، هذا فضلاً عن ظهورها بمظهر أضخم مما يجب.

الطريقة الأكثر شيوعاً لتصغير الثدي هي العمليّات الجراحيّة، غير أنّ تجربة سيّدة أميركيّة قد تقلب المقاييس وتعمد العديد من النساء إلى تقليدها، فقد تمكّنت من تصغير ثدييها بطريقة طبيعيّة ودون جراحة.

السيّدة الأمريكيّة كشفت عن نيّة مسبقة لها بإجراء عمليّة جراحيّة لتصغير ثدييها، لكنّها سمعت عن طريقة أخرى للتنحيف تعتمد على اللّفائف البلاستيكيّة التي تستخدم في المطبخ لتغليف الأطعمة، وقرّرت خوض التجربة ولكن ليس للبطن والخصر، بل للثديين.

قامت بلفّ منطقة الصدر بلفائف البلاستيك، وفي بادئ الأمر كان الغرض لتتمكّن من ارتداء الملابس التي تعجز عن ارتدائها بسبب كبر حجم ثدييها، وبعد المواظبة على لفّ محيط الصدر بهذه الطريقة قلّ حجم الثدي بشكل ملحوظ، فقرّرت الاستمرار لمدّة 15 يوماً متواصلاً.

وكانت النتيجة أنّها غيّرت مقاس حمّالة الصدر الخاصّة بها، وعلامات التمدّد التي كانت تفسد مظهر ثدييها اختفت، كذلك معاناتها مع مسامّ الجلد الواسعة أصبحت طبيعيّة بعد لفّ ثدييها بهذه الطريقة.

أضف تعليقا