سرّ يقضي على الشعور بالجوع

الشعور بالجوع هو الدافع وراء تناول الطعام والإكثار منه بغية الوصول نحو الشعور بالشبع، وهذه المرحلة بين الجوع والشبع هي المسؤولة عن زيادة الوزن.

وفي هذا الصدد كشف خبير تغذية بريطانيّ عن سرّ للقضاء على الشعور بالجوع ومن ثمّ إنقاص الوزن بسهولة دون الشعور بالجوع وهو من خلال "المضغ"؛ فالبرغم من أنّه سلوك سهل لا يحتاج إلى مجهود، إلّا أنّه يلعب دوراً كبيراً في تقليل كميّة الطعام، وذلك لأنّ المضغ بهدوء يحفّز إفراز اللّعاب ومن ثمّ يساعد على الهضم، كما أنّ المضغ المتكرّر واختلاط الطعام باللعاب يحفّز الجسم على إفراز هرمون الشبع، وبالتالي تناول كميّة أقلّ من الطعام دون بذل مجهود كبير.

اقرئي أيضًا : الغذاء والرياضة لخصر نحيل  

هذا وأثبتت الدراسات أنّ الشخص الطبيعيّ يشعر بالشبع بعد 20 دقيقة من بداية تناول الطعام، والتهامه بهدوء واستهلاك الـ20 دقيقة في المضغ الجيّد يوصل إلى الشعور بالشبع بعد تناول كميّة أقلّ من المعتاد.

ابدأي بالشوربا، السلطة أو البروتين
إحدى العادات الغذائيّة الخاطئة هي البدء بتناول الوجبة بطبق الكربوهيدرات، مثل المعكرونة أو الأرزّ، هي بالفعل أطعمة غنيّة بالطاقة، إلّا أنّها تشعر المرء بالجوع سريعاً، ما يدفعه إلى تناول كميّة كبيرة من الأطعمة المتاحة أمامه.

ما ينصح به خبراء التغذية، هو البدء بحصّة البروتين، أي اللّحوم أو الأسماك، وذلك لأنّ البروتينات تساعد الجسم على إفراز هرمون الشبع خلافاً للنشويّات التي ترفع من نسبة السكّر، ومن ثمّ الشعور بالجوع سريعاً.

وإذا أردتِ أفضل سلوك غذائيّ على الإطلاق، ابدأي وجبتكِ بطبق السلطة، مع البروتين، ثمّ تناولي حصّتكِ من الأرزّ أو المعكرونة، مع الحرص على عدم مزج البروتين مع النشويّات وحدهما مطلقاً، وستلاحظين أنّكِ وصلتِ إلى مرحلة الشعور بالشبع بعد تناول كميّة أقلّ ممّا اعتدتِ عليها في السابق.

 

شاهدي أيضًا : 

 

أضف تعليقا