اشارات تقول لكِ هذا الرجل لا يناسبك!

يتسع الخيال ويكبر عند كل فتاة، وتضع به مواصفات رجل أحلامها التي تتمناها، وتبقى دائمة البحث عنها لتبني معه حياتها؛ ليكون شريك حياتها التي تحب، وترسمها في خيالها وتنجذب إليها بشدة إن وجدتها في أحد الأشخاص، ولكن ليس كل ما نحلم به ونرسمه في مخيلتنا يكون صحيحاً؛ فهناك بعض أشياء تخبرك بأن هذا الرجل لا يصلح لك؛ فما هي هذه الأشياء، وكيف يمكن أن تتفاديها؟

عدم التقدير
كوني دائمًا معتزة بنفسك وواثقة بها، ولا تعطي الفرصة لأحد ليقلل من شأنك أو يعاملك بعدم احترام لشخصك؛ فالاحترام المتبادل والتقدير هو الطريق الصحيح لأي علاقة ناجحة، ولا تستقيم الحياة بدون التقدير؛ فلا تتركي أي شخص حتى ولو كان الرجل الذي أحببته، أن ينتقص من قدرك.

التشبث بالرأي
بعض الرجال يرون أن النقاش وتبادل الآراء بينه وبين خطيبته أو زوجته ينقص من رجولته، ولا يقبلون مطلقًا الأخذ برأيها حتى ولو كان في قرارة أنفسهم أنهم ليسوا على صواب، وأنكِ أنت على حق؛ فمثل هذا الرجل الذي يتصف بالأنانية والديكتاتورية، تصعب الحياة معه؛ لأن شغله الشاغل دائمًا سيكون تنفيذ آرائه وقرارته، حتى وإن أودت بحياته الأسرية.

أن يكون غيورا ويشك بتصرفاتك
إن الغيرة والشك يدمران أي علاقة ويقضيان على مستقبلها، ولذلك يجب أن تتأكدي أن هذا الرجل معتدل في غيرته وليس بشكاك، وأن يكون واثقًا بك، وأن يفرق بين الحب والخوف والغيرة؛ فكم من علاقات هدمت وأطفال ضاعت بسبب ما جناه أبوهم من الغيرة والشك لدرجة لا يمكن معها أن تستمر الحياة الزوجية.

أن يكون بخيلاً : 
مفتاح فشل أي علاقة هو التقتير والبخل وعدم الوفاء باحتياجات المنزل والزوجة والأبناء، ومن المؤكد أنه في فترة الخطوبة يحاول فيها كل طرف إبداء ما لديه من صفات حميدة، ولذلك إذا لاحظتِ عليه أي علامات بخل أثناء تلك الفترة؛ فتأكدي أنه لن يتغير فيما بعد، وأنه سوف يظل هكذا؛ لذا يجب أن تتجنبي الرجل البخيل مهما وجدتِ به من صفات أخرى تحبينها.

النرجسي:
الأنا تختلف عن الثقة بالنفس؛ فالأشخاص الذين تتعاظم عندهم الأنا، دائمو الغرور والانفراد بالقرارات وقصور نظرتهم للآخرين من خلال أناهم، هذا الشخص من الصعب الحياة معه؛ لأنك دائمًا ستكونين رقم اثنين، ولن يعتمد على رأيك في أي شيء، وهذا الزوج لا يناسبك.

النكدي
الأشخاص الذين لا يتمتعون بروح الفكاهة، والذين يميلون للجدية بشكل كبير، الحياة معهم متعبة ومرهقة ولا تناسبك.

لا يحترم عائلتك :
ليس على شريك حياتك أن يحب عائلتك، ولكن عليه أن يحترمها، إذا كان شريك حياتك لا يحترم عائلتك؛ فسيكون عليك أن تختاري بينه وبين عائلتك؛ لذلك عليك ألا تختاري هذا الشخص، وابحثي عمن يحترم عائلتك .

وأخيراً
عزيزتي، تمهلي في اختيار شريك حياتك؛ لأن الزواج هو ارتباط مصيري؛ حيث تتوحد الأهداف ويتوحد المستقبل، ويصبح حاضركما ومستقبلكما شيئًا واحدًا؛ لذا وجب التريث والتأني في اختيار شريك الحياة.

أضف تعليقا