أطعمة تعزّز من طاقة الجسم في رمضان

الشعور بالخمول، الإرهاق والوهن امر طبيعي في رمضان نتيجة الصيام لساعات طويله خلال الصيف، كلّ ما في الأمر أنّ الجسم يحتاج إلى طاقة، وهذه الطاقة يمكن تعزيزها من خلال بعض الأطعمة التي يمكنك تناولها عند الافطار :

الخضراوات

الهليون:
الهليون من الأطعمة الخارقة، تعزز طاقة الجسم وتحسّن المزاج وتقي من الاكتئاب، كما أنّه مصدر غنيّ بفيتامين C وفيتامين B6 ومضادّ لبعض الأمراض السرطانيّة.

السبانخ:
من الخضراوات الورقيّة التي تحتوي على الكثير من الحديد، البوتاسيوم والماغنيسيوم. يساعد الخليط بين البوتاسيوم والماغنيسيوم على تنظيم النبضات العصبيّة وتحسين وظائف العضلات. يمكن لوجبة من السلطة المخلوطة بالسبانخ والبيض في وقت الغداء أن تمدّكِ بالكثير من الطاقة.

الملفوف:
الملفوف أحد أفضل الخضراوات التي تمدّ الجسم بالطاقة الحقيقيّة لاحتوائه على كميّة عالية من الفيتامينات والمعادن الأساسيّة كالنحاس، البوتاسيوم، الحديد والفوسفور. يفضّل تناوله كسلطة ليحتفظ بقيمته الغذائيّة التي يفقدها خلال عمليّة الطهو.

الفواكه

الموز:
الموز من أفضل الأطعمة التي تمدّ الجسم بالطاقة، فهو غنيّ بالبوتاسيوم وفيتامين B، ينظّم عمليّات الحرق داخل الخلايا ومستوى السكّر في الدم، كما أنّه مصدر للكربوهيدرات.

جوز الهند:
يحتوي جوز الهند على كميّة كبيرة من المكوّنات التي تمدّ الجسم بالطاقة كالدهون الصحيّة التي تتحوّل بسرعة داخل الجسم إلى طاقة لتحترق داخل الخلايا بشكل منظّم، يعزّز من أنشطة الجسم الحيويّة فهو أحد أفضل الأطعمة التي تقي من الكسل خلال اليوم.

مشروبات

الكاكاو:
يحتاج الجسم في بعض الأحيان إلى القليل من السكّر خاصّة في منتصف النهار. كوب من الكاكاو مع القليل من السكّر يمكن أن يعيد للجسم نشاطه من جديد ويحسّن من حالة المزاج، كما أنّ تناول قطعة من الشوكولا بأنواعها المختلفة يمكن أن تمدّ الجسم بالكثير من الحديد والماغنيسيوم الضروري لتنشيط خلايا الجسم.

شاي الزنجبيل:
يحتوي الزنجبيل على كثير من مضادّات الأكسدة والموادّ الغذائيّة التي تعزّز طاقة الجسم بشكل أفضل من الكافيين وتعطيك بعضاً من صفاء الذهن الذي قد تفقده مع الكافيين. كلّ ما تحتاجينه هو غلي الزنجبيل مع المياه من 5-10 دقائق مع بعض قطرات اللّيمون.

المكسّرات:
اللّوز، عين الجمل والبندق وكلّ ما يندرج تحت قائمة المكسّرات مفيد جدّاً لتعزيز الطاقة خاصّة أنّه يمكن تناولها كوجبات خفيفة صحيّة، فهي تحتوي على الكثير من المنغنيز الذي يعب دوراً هاماً في استقرار مستوى السكّر في الدم لأنه يقوم بحرق السكّر بشكل منتظم.

الفشار:
الفشار يعتبر من الحبوب الكاملة وهو أحد الوجبات الخفيفة الصحيّة التي تحتوي على الكثير من الألياف والكربوهيدرات، تساعد على الإحساس بالنشاط والحيويّة مع القليل من الملح.

السلمون:
السلمون مصدر مهمّ جدّاً للأحماض الدهنيّة والأوميغا 3، وهذه المكوّنات تعزّز من إنتاج الطاقة داخل الجسم، كما تنشّط عمل العقل والدورة الدمويّة وهو جيّد للحفاظ على صحّة القلب.

أضف تعليقا