الحلّ النهائيّ للقضاء على القشرة

عند البحث عن حلّ لمشكلة القشرة، نجد آلاف الوصفات، بعضها يعتمد على مكوّنات طبيعيّة وتجارب، وأخرى على منتجات تحوي مركّبات كيميائيّة تعد بالقضاء على قشرة الشعر. ولكن في الحقيقة، إنّ غالبيّة هذه الوصفات والمنتجات لا تؤتي بالنتيجة المطلوبة.

أسباب القشرة
قبل الحديث عن حلول لمشكلة القشرة، علينا أوّلاً معرفة أسبابها. فبحسب الخبراء والمختصّين، هناك عدّة أسباب، منها الخلل الهرمونيّ، طرق التغذية، الطقس البارد، ومن أهمّها والتي يغفلها العديد الضغط العصبيّ الذي يدفع من يعاني منه إلى تناول المزيد من السكريّات، أحد مسبّبات القشرة.

هذا وحثّ الخبراء على ضرورة التوقّف عن تناول الألبان والسكريّات عند ظهور القشرة، مؤكّدين أنّ الامتناع عن تناول هذين النوعين من الأطعمة لشهر واحد كفيل باختفائها.

اقرئي أيضًا : للقضاء نهائيّاً على تساقط الشعر!  

الحلّ الفعّال للقضاء على القشرة تماماً
من بين العديد من الوصفات التي نصح بها الخبراء والمختصّون أو تلك التي خضعت لتجارب شخصيّة، هناك وصفة هي الأكثر فعاليّة، أساسها تقشير فروة الرأس، تماماً كما هو الحال في تقشير البشرة للتخلّص من البقع والجلد الميت. ولكن بالطبع تقشير فروة الرأس يحتاج إلى طريقة معيّنة ووحيدة يثق الخبراء بنتيجتها، وهي مزيج الصبّار مع زيت الزيتون، حيث يمزج المكوّنان جيّداً وتدلّك بهما فروة الرأس مرّة أسبوعيّاً.

كما نصح الخبراء باستخدام "شاي الكاموميل" أو البابونج على فروة الرأس بعد الاستحمام مرّة في الأسبوع، حيث تغمس قطنة في شاي الكاموميل وتمرّر على فروة الرأس، ثمّ يشطف الشعر بالطريقة التقليديّة.

اقرئي أيضًا : مكوّنات آسيويّة تغيّر روتين جمالكِ!  

الطريقة الصحيحة للعناية بالشعر الذي يعاني من القشرة
من أهمّ النصائح التي قدّمها الخبراء غسل الشعر بشكل دوريّ، ولكن ليس يوميّاً، فقط 3 مرّات أسبوعيّاً، وهذا خلافاً لما يظنّه البعض بأنّ القشرة تتسبّب في جفاف الشعر ومن ثمّ الغسيل المتكرّر يزيد من مشكلة الجفاف، فالغسيل المتكرّر للتخلّص من الطبقة الخارجيّة أو من أيّ بكتيريا تنتشر في فروة الرأس هو الحلّ الأمثل.

أضف تعليقا