بالصور: عائلة توثق أيامًا معدودة عاشها توأمها بعد الولادة

دائماً ما تحدث المعجزات في الولادة والموت، وقصّة توأم الأبوين ليندسي وماثيو برينتلينجر من أوهايو جمعت ما بين الحالتين. بدأت قصّتهما منذ لحظة حمل الزوجة التي انتظرت لسنوات طويلة هذه النعمة. في أسبوع حملها الـ23، علمت بأنّ قلب أحد طفليها سيتوقّف مع مرور الوقت ولن يبصر الحياة، ولكن ما حدث كان مفاجئاً حقّاً!

كانت لحظة ولادة الطفلين وليام وريغان هي الحاسمة، فقلبا المولودين ينبضان، إلّا أنّ توقّعات الأطبّاء كانت في مكانها حيث عانى وليام من تشوّهات في القلب لم تمكّنه من العيش لأكثر من 11 يوماً، وهذا ما دفع الأبوين إلى توثيق لحظات حياة طفلهما بجلسات تصوير لطيفة.

"لم أستطع أن أصدق كيف بدا كلاهما، كانا على حدٍّ سواء بحجم بضع عملات معدنيّة.. كان "وليام" في حالة تأهّب قصوى، كما لو كان يحاول أن يعيش كلّ لحظة في أيّامه القليلة، في حين أنّ "ريغان" تكاد تفتح عينيها"، كان هذا تعليق المصوّرة الفوتوغرافيّة التي قامت بجلسات التصوير للطفلين.

الأمّ التي وصفت بأنّ الـ 11 يوماً هي الأجمل في حياتها وحياة زوجها علّقت: "بكيت في المرّة الأولى التي نظرت إلى الصور، ما زلت أبكي أحياناً.. إنّها جميلة جدّاً.. يمكن ملاحظة في بعضها أنّه كان مستيقظاً ويفتح عينيه الجميلتين الكبيرتين.

رحل وليام تاركاً وراءه أجمل الصور والذكريات في قلب أبويه اللّذين يخطّطان لمشاركة هذه الصور مع طفلتهما ريغان عندما تكبر.

شاهدي صور التوأم وليام وريغان الأغلى على قلب والدتهما!

أضف تعليقا