أهمّ أدوات تنظيف البشرة واستخداماتها

يحتاج الوجه إلى تنظيف عميق لتصبح بشرته نضرة وخالية من الشوائب، وبالتالي التقليل من استعمال مساحيق التجميل لإخفاء العيوب، لذا تمّ إنتاج أدوات تساعد في تنظيف البشرة بشكل عميق، لكن عليكِ التنبّه من استخدام تلك الأدوات بكثرة كي لا تسبّب جفافاً للبشرة، أو أيّ جروح.
سنعرّفكِ بتلك الأدوات وكيفيّة استخدامها لتحظي ببشرة مثاليّة.

1- فرشاة الوجه: تعتبر من أحدث الأدوات المستخدمة في العناية بالبشرة، يشبه عملها عمل فرشاة الأسنان الكهربائيّة. توجد في أعلاها شعيرات ناعمة، يوضع عليها منّظف خاصّ بالوجه، ثمّ يتمّ تشغيلها وتمريرها على كامل الوجه بحركات دائريّة. تقوم هذه الفرشاة بتنظيف المسامّ وتطهيرها. إذا أردتِ شراء واحدة، حدّدي أوّلاً نوع بشرتكِ، لأنّ نعومة الشعيرات تعتمد على نوع البشرة وحساسيّتها.

2- أقمشة الوجه: تعتبر من أكثر أدوات تنظيف البشرة شعبيّة وانتشاراً لسهولة استخدامها ومناسبتها لجميع أنواع البشرة، تتوفّر بأنواع عدّة، منها ما "يُبلّل بالماء"، ثم يتمّ إدخال رغوة الصابون فيها، وتوضع على البشرة كقناع للوجه لبعض الوقت، ثمّ تتمّ إزالتها.

3- كيس التطهير: عبارة عن كيس لتدليك الوجه، يتكوّن من نوعين من القماش، يحتوي على عدد من الثقوب مختلفة الأقطار، بداخله مطهّر تتراوح كميّته حسب عدد الثقوب وأقطارها.

4- إسفنجة الشبك المتداخل: هي إسفنجة مصنوعة من الألياف المتداخلة غير المنسوجة، تستخدم لتنظيف المسامّ العميقة من خلال تدليك البشرة بها بعد وضع المنظّف أو المرطّب الخاصّ بها. تتوفّر بـ 4 درجات، تختلف كلّ منها حسب درجة ليونتها.
يجب الاعتدال في تنظيف البشرة، واستخدام أدوات التنظيف بشكل منتظم من مرّتين إلى 3 مرّات في الأسبوع، فالمبالغة في تنظيفها تؤدّي إلى تضرّرها وتصبّغها.

أضف تعليقا