للمحجبة: التوربان لإطلالة عصرية!

دائماً تبحث المرأة أو الشابة عن إضافات متميزة ومختلفة تجدد معها طلتها التقليدية، والتربان قادر على تحقيق ذلك بكل بساطة دون أي تكلفة ولا أي مجهود.

تحرص مصممة الأزياء السعودية نبيلة ناظر على تقديم كل ما هو جديد ومميز للمرأة لتكتمل طلتها وأناقتها بكل تفاصيلها، فهي تهتم في كل مجموعة تصاميم جديدة على تقديم مجموعة من التربان الذي ترى أنه جزء من أناقة المرأة، لا سيما المرأة المحجبة. كما أنه عنصر مهم جداً في الطلة العصرية للباحثات عن الأناقة، وتقدم لقارئات "الجميلة" أهم المزايا التي تجعل من التربان تجربة لابد منها:
-
مناسب مع كل الإطلالات: المتميز بمجموعة التربان التي تقدمها ناظر أنها تقدم خيارات متعددة تتناسب مع أي إطلالة ستظهرين بها، فهناك تصاميم تناسب الكاجوال والسبور لأوقات النهار، وأخرى تتناسب مع المناسبات والسهرات وحتى العباءة أو الجلابية، فالتربان يقدم طلة ستشعرك بأناقة مميزة.
-سهل وعلمي: بداية تشير ناظر إلى أنها تقوم بتنفيذ التربان ليصبح جاهزاً وترتديه السيدة في لحظات بدون مواجهة أي مشاكل، ولا يتطلب منها وقتاً ولا أي مجهود كما في حجابات الرأس التقليدية التي تحتاج أحياناً لبعض المحاولات قبل نجاح تنفيذ لفة معينة.
-مريح: تحرص ناظر على تقديم تربان يتم ارتداؤه على الرأس بشكل محكم دون الحاجة لجهد ولا عدد من الدبابيس أو الإضافات لثبيته، كما أنه لن يشكل أي إزعاج على الأذن بالضغط عليها أو التأثير على السمع.
-مناسب للمحجبة وغير المحجبة: تؤمن نبيلة ناظر بأن التربان أسلوب للجميع وليس للمحجبات فقط، فرغم أنه يحقق أيضاً غاية تغطية الشعر للمحجبة، إلا أنه أصبح دارجاً لغير المحجبات كنوع من إتمام طلة مميزة ومختلفة عن الطلة التقليدية.
-مناسب لكل مكان: ترى ناظر أن زبوناتها اليوم يعتمدن على طلة بالتربان سواء في الداخل أو حتى أثناء السفر، ولم يعد الأمر مرتبطاً باستعماله أثناء سفراتهن فقط، وإنما لأي مكان، وذلك لما يتميز به من الراحة والحرية أثناء ارتدائه.
-مناسب لكل الأعمار: بحسب ناظر التي ومن خلال زبوناتها ترى أن الشابات أكثر إقبالاً على ارتداء التربان؛ لأنه أسلوب عصري يتوافق مع أعمارهن والطلة التي يبحثن عنها، إلا أن هناك أيضاً سيدات أكبر سناً يجدن في التربان وسيلة جميلة وسهلة للحصول على طلة مبتكرة ومختلفة.
أما بالنسبة لطريقتها في تنفيذ تصاميم التربان فتقول ناظر: في البداية، لا تكون لدي فكرة معينة أبدأ منها، ولكنني أقوم باستخدام الرؤوس المستعارة لتطبيق عدة حركات ولفات وتطبيق أكثر من فكرة وإضافات متعددة، ويتطلب مني الأمر مجهوداً ووقتاً كبيراً جداً لا يقل عن وقت تصميم قطع الأزياء نفسها تقريباً؛ لأنني أراعي أدق التفاصيل في التصميم وحتى أتمكن من اعتماد تصميم نهائي بعد محاولات كثيرة يكون مناسباً وأنيقاً وسيرضي عميلاتي اللواتي يثقن بي حتى أصبحت الغالبية منهن تختار التربان مع قطع الملابس كجزء منها لإتمام القطعة التي ترغب بارتدائها.
وتختتم ناظر حديثها: التربان تجربة ممتعة فعلاً، وتستحق اختيارها لطلة عصرية، وتنصح بعدم التردد في جعلها أسلوب طلة مختلفا.

اقرئي أيضاً:

"التربون" برسومات بدوية للمحجبات

عباءات نبيلة ناظر «كشخة» خليجيّة وأناقة مميّزة

للمحجبات: هكذا تنسقين الجاكيت الشتوية بنكهة عصرية

أضف تعليقا