"ريجيم" Bio-nutrimab.. سرّ رشاقة جوليا روبرتس

ما زالت النجمة الأمريكة جوليا روبرتس Julia Roberts والتي تبلغ الـ 42 من عمرها، تتمّتع بقوام رشيق ومتناسق وتحافظ على إطلالتها الجذابة. حتّى أنّها استطاعت أن تنتزع لقب "أجمل امرأة في العالم" لسنة 2010، حسب استفتاء مجلة "بيبول" الأمريكيّة.
"الجميلة" تكشف لك سرّ رشاقتها:
تتبع Julia Roberts  نظاماً غذائيّاً يُعرف باسم Bio-nutrimab الذي ابتكرته اختصاصيّة التغذية Helena Compper-Grosgogean، سنة 2006. وهو يهدف إلى الحفاظ على توازن الجسم وخسارة الكيلوغرامات الزائدة منه.
يُساعد هذا النظام الغذائي متتبعه، في:
ـ محاربة الشيخوخة والقضاء على الشعور بالتّعب والإرهاق.
ـ تعزيز جهاز القلب والأوعية الدمويّة.
ـ مكافحة جميع أنواع أمراض السكريّ والسرطان وارتفاع ضغط الدم.
ـ المساعدة في خفض الوزن وإزالة السّموم من الجسم، من خلال مواجهة نوبات الجوع، ممّا يُقلّل من رغبتك في تناول الأطعمة.
والجدير بالذكر أنّ هذا النظام غنيّ بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن وأحماض "الأوميغا_3"، كما يحدّ من تناول الوجبات التي تحتوي على منتجات اصطناعيّة، ويُسلّط الضوء على استهلاك كميّة هامّة من الخضَر القلوية.
وتعتمد Julia Roberts  التنويع في وجباتها والإكثار من شرب السوائل، خصوصاً الماء والعصائر الطازجة والشاي الأخضر، كما تتناول ثمار الفاكهة الطازحة التي تحتوي على كميّة مهمّة من الألياف التي يحتاجها جسمك.
وكذلك، تحرص على ممارسة التمرينات الرياضيّة لمدّة 40 دقيقة، يوميًا.

اقرئي أيضاً:

رجيم اللبن الزبادي السريع لتخسري الوزن خلال أيام

تعرّفي على حمية "لميس" لإزالة السموم

بُدع حميات نجمات هوليوود الرائجة

أضف تعليقا