هل توجد أوقات محددة لحدوث الحمل؟

كثير من النساء اللائي لايحملن  يكون سبب ذلك عدم ممارسة العلاقة الحميمة في الوقت المناسب. وفقًا للدكتور محمد منير استشاري أمراض النساء والتوليد الذي نصح بأن تحدد المرأة موعد دورتها الشهرية، وقبل ذلك الموعد بما بين 12 و 16 يومًا تمارس العلاقة الحميمة يومًا بعد يوم، ففي هذه الفترة ينشط المبيض في التبويض وتبدأ رحلة الحمل.
أضاف أنه يمكنك تحديد أنسب الأيام للحمل من خلال قياس بسيط للتبويض. وهي الأيام التي يزيد فيها إفراز المهبل وتكون أكثر سيولة وأكثر شفافية فهو يزيد من احتمالات الحمل.
ولفت إلى أنه على الزوجين التأكد أولاً وقبل كل شيء بأنهما يتبعان نظامًا غذائيًا سليمًا وخاليًا من الكافيين وبالطبع التدخين، وذلك لأن التدخين هو المسؤول الأول عن نسبة كبيرة من حالات سقوط الحمل والولادة المبكرة. كما أن المدخنات لا يحملن بسهولة أو تقل درجة خصوبتهن. كما يقلل التدخين أيضًا من قدرة الرجال على الإنجاب ويضعف الحيوانات المنوية.
ويجب تدوين مواعيد الدورة الشهرية وإجراء اختبار الحمل بعد 14 يومًا من بداية الدورة، خاصة إذا كانت دورتك غير منتظمة ويوصى بالاستلقاء لمدة نصف ساعة بعد ممارسة العلاقة الحميمة، والأهم من كل هذا تعلمي كيف تسترخين؛ لأن قلقك من تأخر الحمل يمكن أن يعوق حدوثه.
وإذا لم يحدث الحمل في خلال 6 أشهر أخرى فلا بد في هذه الحالة من استشارة الطبيب المختص لعمل الفحوص اللازمة.

أضف تعليقا