دروس في الحب من مارلين مونرو

تقول مدربة الحياة الأميركية Deb Dutilh: كثيراً ما كنت أتساءل كيف كانت مارلين مونرو ستتغير وتكبر وتعيش وتؤثر على العالم وعلينا كنساء لو لم تمت، فهي تتمتع بشخصية جذابة، خجولة وواثقة من نفسها، سريعة البديهة وناكرة للذات بشكل ساخر وفكاهي، ولا تزال رمز الشهرة في أميركا، لأننا اخترنا خلود صورتها وإحياء جمالها، وذكائها.

وبصرف النظر عن ظروف وفاتها المأساوية وجميع التكهنات، أعتقد أن بعض أفكارها ينبغي أن تكون جزءاً من تعليم كل فتاة صغيرة كونها امرأة حتى تمتلك قوتها الأنثوية، وإليكم هنا بعض الدروس التي تعلمنا إياها مارلين مونرو لغاية اليوم:
1-لم يخبرني أحد إنني جميلة وأنا طفلة صغيرة.. يجب إخبار جميع الفتيات الصغيرات أنهن جميلات، حتى لو لم يكنّ كذلك".
عندما ولدت، قال والدي: "إنها تبدو تماماً كمارلين مونرو صغيرة!"، فهل عنى ذلك أن جسدي كان على هيئة "ساعة رملية" وأنا طفلة رضيعة بوزن 3 كيلوغرامات تقريباً؟
بغض النظر عما رآه في كمولودة جديدة، فقد نشأت وأنا أعلم من هي مارلين مونرو، وأعلم أن جميع الفتيات يحتجن إلى سماع ذلك.
2- "لا أمانع العيش في عالم الرجال طالما أستطيع أن أكون امرأة بينهم".
قبل وقت طويل من المناقشات العصرية الجارية حول قوة الذكورة والأنوثة، عرفت مارلين كيف تكون امرأة في عالم الرجال. قد يجادل البعض أنها في خلق صورة لها كرمز جاذبية بالفساتين الضيقة وارتداء الماس، صنعت أيضاً علاقة حب وكراهية مع هوليوود والشهرة، ولكن بغض النظر عن أي شيئ، فقد فعلت ذلك برقي وموهبة وأسلوب ساحر.
3- "لدي مشاعر أيضاً، فأنا مازلت إنسانة، كل ما أريده أن أكون محبوبة، لنفسي ولموهبتي".
على الرغم من صراعاتها وشياطينها الداخلية، فقد وقعنا في حب ضعفها، ويأسها وحاجتها لتكون محبوبة لجمالها الداخلي، ولشخصيتها كامرأة بدلاً من رمز للجاذبية والإغراء. لم يتغير شيء في ما يبحث عنه الرجال في المرأة. فالجاذبية غير مرتبطة فقط بالجسد الجذاب والعيون الحالمة، بل بشيء يأتي من الداخل، بالثقة والضعف، والذكاء والأصالة، والامتنان والتقدير، وقد كانت مارلين تملك كل ذلك.
4- "إن وجود مهنة أمر رائع، ولكنها لن تحضنك وتدفئك في ليلة باردة".
عرفت مارلين أولوياتها وحددتها ولم يكن من ضمنها مسيرة مهنية متألقة، فما أهمية مسيرة عملية ناجحة من دون حب، بعد كل شيء؟ كما عرفت أنها ترغب أن تبقى وحيدة وسعيدة بدلاً من أن تكون غير سعيدة مع رجل. فلم يستحق الارتباط كل ذلك العناء.
5- "لا أمانع إلقاء النكات، ولكنني لا أريد أن أكون مهزلة".
كان لديها هذا المزيج المثالي من الرقي والذكاء الذي جذب كل الرجال إليها، فقد عرفت كيفية إبقاء جاذبيتها الداخلية مشتعلة، بالإضافة إلى غموضها كونها رمزاً للجاذبية، وقدرتها على التميز وعدم المبالغة.
6- "لا أريد كسب المال.. أريد فقط أن أكون رائعة".
إن كنت رائعة بشكل تتفانين فيه، فإن المال سيتدفق، كما يقولون.
7- "إن كنت قد التزمت بكل القواعد، فلم أكن لأصل أي مكان".
في فرنسا، حيث عشت لمدة 30 عاماً، متزوجة من فرنسي، تعلمت بسرعة أن القواعد موجودة لكي لا تتبع وحتى لتكسر. فللكثير منا قواعد داخلية موروثة من المجتمع وأولياء الأمور والمعلمين وغيرهم من دون أن نشك أو نتساءل حتى إن كنا نوافق عليها أم لا!
تخلصي من عقلية (يجب، يجدر علي، علي فعل هذا) واختاري ما تريدين القيام به، هل أنت ملتزمة جداً؟ احصلي على قوة أكثر لتعيشي حياة جريئة وتحققي أموراً تحلمين بها دائما!

اقرئي أيضاً:

نصائح للزوجة...عندما يهملك زوجك

أمور لا يكترث لها الرجل في العلاقة العاطفية

5 مجاملات تؤجّج العلاقة العاطفية بين الشريكين

أضف تعليقا