بالصور...تعرفي سر زيارة فيكتوريا بيكهام وابنها لكينيا بدون زوجها

تخلت النجمة فيكتوريا بيكهام عن حياة الرفاهية التي تعيشها مع زوجها لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام لعدة أيام، حيث قررت المشاركة في بعض الأعمال الخيرية في كينيا خلال الرحلة التي اصطحبت إليها ابنها بروكلين.
والتقطت بيكهام العديد من الصور مع الأطفال في كينيا، وهي الصور التي ظهرت فيها مرتدية ملابس بسيطة؛ حيث ارتدت بنطلوناً من الـjeans وقميصاً أبيض.
وتعد هذه هي الرحلة الثانية لبيكهام إلى أفريقيا منذ تعيينها كسفيرة للنوايا الحسنة في منظمة UNAIDS عام 2014.
وزارت بيكهام خلال رحلتها إلى أفريقيا التي بدأت يوم الأربعاء الماضي بلدتين في نيروبي، بالإضافة إلى زيارة العديد من المناطق في كينيا للعمل على توفير المستلزمات الطبية اللازمة؛ لتقليل عدد الوفيات بين الأمهات والأطفال في هذه المناطق.
كما شارك بروكلين بعض الشباب في كينيا في لعب مباراة كرة قدم حضرها الكثير من السكان.
وقالت بيكهام للأمهات والأطفال أثناء زيارتها بكينيا: "قضينا وقتاً رائعاً في كينيا، وتعلمنا الكثير وقابلنا الكثير من الأشخاص الاستثنائيين خلال رحلتنا، وأشكر كل من ساعدنا على قضاء هذا الوقت الرائع معكم وترحيبكم بنا كان ممتعاً جداً".

أضف تعليقا