هدايا مبتكرة لجرافيكيّة سعوديّة!

“ض” لغة أهل الجنة Arabic Typo .. مشروع مبتكر للمصممة السعوديّة سارة فقيه، فبعد حصولها على بكالوريوس التصميم الجرافيكي من جامعة دار الحكمة بجده، وخلال دراستها الفترة الحالية للماجستير في امريكا MIAMI تخصص Design media & Managment، لمست فقيه نقص في الهدايا باللغة العربيّة، حيث إنّ معظم الهدايا التي تكون بالاسم الخاص للاشخاص هي باللغة الانجليزية فقامت بابتكار هدايا مميزة باللغة العربية من منطلق حبها لتلك اللغة.

منذ متى بدأ شغفك بالأعمال اليدويّة والفنية؟ 
منذ طفولتي وأنا أحب الفن بأشكاله مثل الرسم والفخار وصنع الأعمال اليدوية الفنية وغيرها، وأذكر انني التحقت بأول دورة فنية وأنا في الصف الرابع الابتدائي، ثم قررت بعد تخرجي من الثانوي أن أدرس التصميم الجرافيكي لأنه سوف يعزز حبي لهذا العمل.

وهل صقلت هذه الهواية بدورات تدريبيّة أم اكتفيتِ بالدراسة الأكاديميّة؟
لا لم اكتفي فقط بالدراسة في الجامعة بل التحقت بدورة في ايطاليا.

حدثينا أكثر عن فكرج arabictypo؟
بدأت الفكرة من حبي للغة العربية بالرغم من دراستي في جميع مراحلي باللغة الانجليزية، لاحظت نقص في الهدايا باللغة العربيّة، حيث إنّ معظم الهدايا التي تكون بالاسم الخاص للاشخاص هي باللغة الانجليزية ففكرت بعمل شي مميز باللغة العربية.

وكيف كانت البداية؟
كانت البداية عبر مواقع التواصل الإجتماعي بحساب @arabictypo على انستغرام، والفكرة هي من ابتكاري بنسبة 100%، وكل ماله علاقة بعملي من تصاميم وشعارات ورموز وعلامات هو من ابتكاري.

وما هي الفكرة بالتحديد؟
بان اجعل الهدايا مخصصة باسم الشخص باللغة العربية، ولكن ليست أي هدايا، فلم اجد أعظم ولا أفضل من القرآن الكريم هدية مخصصة بإسم الشخص، حيث ان القرآن هو أساس اللغة العربية.
 
وكيف وضعت لمستك الفنّية عليها؟
قمت بتغليف القرآن الكريم بطريقه مبتكرة وعملية فنوعت في الاحجام والألوان والتصاميم لكي يتناسب جميع الأذواق، كما انني لم انسى احباب الله الأطفال فهناك تصاميم خاصة لهم في اجزاء مخصصة للصغار كجزء عمَّ وجزء تبارك.

وهل الهدايا مخصصة للمرأة أم للجنسين؟ وما هي المناسبات التي تشملها تلك الهدايا؟
لا تقتصر الأسماء على الاناث فقط ولكنها تشمل أخواننا وآبائنا وأولادنا وأحفادنا ايضاً، كما انني أضفت المصاحف كهدايا توزيع في المناسبات المختلفة كالخطوبة أو التخرج، وحفلات السابع، والولادة وغيرها من المناسبات السعيدة والحزينة على حد سواء.
 
ما هي الأمور التي حرصْتِ عليها حتى تتميّز هداياكِِ عن غيرها؟
راعيت في هذه الهدية أن تكون الاحجام عملية حيث يستطيع الشخص حملها معه في حقيبته اليومية كما يستطيع ان يضعها في شنطة سفرة بسهولة، كما راعيت أن تكون هدية مفيدة ومؤثرة وتذكر بها الشخص الذي اهداها لك دايما، لأنها هدية تدوم
 
هل تقتصر هداياكِ على المصاحف فقط؟
لا بل أبتكرت أيضا مجموعتين جديدتين أضفتهم الى مجموعة المصاحف وهما مجموعة البراويز ذات الطراز الاسلامي والألوان العريقة 'Vintage' بالخط العربي الجميل، ومجموعة الأوراق الخاصة بالملاحظات والدفاتر العملية والأظرف وكروت المعايدة وغيرها من الهدايا التي تتميّز بالطراز العربي الجذاب.

نرى أعمالك في العديد من البلدان العربيّة والأوروبيّة، فهل هي من تصوير عميلاتك؟
نعم، فجميع الصور التي أقوم بنشرها من خارج المملكة هي من تصويرعميلاتي اللآتي طلبن عن طريق انستغرام وتم إرسال طلباتهن إلى بلدانهن مثل أمريكا ومصر وتركيا والأردن والامارات وفرنسا وهولندا واسبانيا وسويسرا وبريطانيا وغيرها.
 
ماذا عن تطلعاتك المستقبليّة؟
وباذن الله سأتوسع اكثر في المستقبل القريب، الحمدلله قد حققت انتشار على مستوى دول الخليج ودول الشرق الأوسط والعرب المقيمين في الخارج واطمح إلى الانتشار العالمي.

 
لمشاهدة المزيد من أعمالها زورو حسابها في انستغرام: @arabictypo
 
 

أضف تعليقا