بيومي فؤاد: كنت أعرف مسبقاً بمقلب رامز جلال وما فعله بي يعتبر غدراً

انطلق بيومي فؤاد إلى الشاشة الفضية هذا العام بالعديد من الأعمال المميزة، ومنها دور رجل الدولة في مسلسل «الميزان» ودور الضابط السايكو في "هي ودافنشي". ولكنه أثار الجدل بصورة كبيرة، خاصة بعد دخوله مجال الإعلانات أيضاً. «الجميلة» التقته في الحوار التالي:
أنت من الفنانين الذين حصلوا على نجوميتهم في سن كبيرة والنقاد يعتبرون أن هذا الكمّ من الأدوار حرق لنفسك في حين يرى البعض أنه إشباع لطاقتك التمثيلية، فما تقييمك هل هذا حرق أم إشباع؟
لا أضع هذه الحسابات في تصوراتي. كل ما في الأمر أني أتمنى تقديم أدوار أحبها وأجد نفسي فيها. وأنا أحب الفن جداً كما أني قدمت حالة من التنوع والتباين الكبير في أدواري لدرجة أن من يشاهدني في عمل لا يمكن أن يحدث له خلط فقدمت الشرير والسايكو والكوميدي.
وأي الأدوار التي قدمتها هذا العام الأكثر قرباً لك؟
أحب كثيراً دور رجل الدولة في مسلسل «الميزان» ودور الضابط السايكو في «هي ودافنشي». وبالرغم من فجاجة الشخصية التي أقدمها في مسلسل «بنات سوبر مان»، إلا أني أحب هذا الدور أيضاً.
هل تستشير أحداً عند اختيار أدوارك؟
أقسم بالله، أن الأمر لا يتعدى التوفيق من الله. وعند اختياري للأدوار، أنظر في البداية للمخرج إذا كان مهماً ومتميزاً فأوافق على الدور حتى قبل قراءته. ولكن، لو كان مخرجاً شاباً وأتعامل معه لأول مرة أهتم بمعرفة كافة التفاصيل الخاصة بالعمل. وهناك مخرجون أسعى للعمل معهم مثل محمد ياسين. فعندما عرفت أنه بدأ تصوير «أفراح القبة»، طلبت منه أن أظهر ولو في مشهد واحد بهذا العمل الهام. وبالفعل، قدمت مشهداً من 6 صفحات كما طلب. كان من المفترض أن أشارك في مسلسل «شهادة ميلاد» مع طارق لطفي ولكني لم أتمكن من ذلك. ويبدو أن طارق يتفاءل بي إذ طلب مني الظهور معه في مشهد ووافقت على الفور. فالتمثيل هوايتي الخاصة وعشقي الدائم.
كنت أحد ضيوف رامز جلال هذا العام في برنامجه «رامز بيلعب بالنار». ولكن مقدمة الحلقة شهدت سخرية كبيرة منك فما رد فعلك حول هذه السخرية؟
لم أندم في حياتي على شيء بقدر ندمي على المشاركة في برنامج رامز جلال. فما فعله يعتبر غدراً لأننا نعرف كل تفاصيل الحلقة ماعدا المقدمة التي يسجلها رامز في الاستديو. وكنت في ضيق شديد وغضب مما قاله حيث سخر من كل شيء: ملابسي وحقيبتي وغيرهما. وكنت أقول بيني وبين نفسي اصمت كفى هكذا. ولكنه استمر فترة في مبالغاته وعرفت بعدها أنه يريد الاتصال بي ليعتذر مني ولكني رفضت أن يكلمني في البداية حتى أهدأ واتصل بي واعتذر لي وقال لي: «لو أردت أن أنشر لك اعتذاراً رسمياً سأفعل». ولكني اكتفيت باتصاله ورامز فنان موهوب. ولكن ما يفعله يشعرك بأن لديه مرضاً نفسياً ضد زملائه.
ما رأيك في هذا النوع من البرامج؟
ما يثير الضيق أن الجمهور يقبل على هذا النوع من البرامج ونفاجأ أنها تحقق أعلى نسب مشاهدة والأدهى أن نجد أعمالاً مثل التي يقدمها مصطفى شعبان تحقق نسب مشاهدة عالية أيضاً. ففي العام الذي كان «العراف» و«نيران صديقة» و«موجة حارة» نجد عملاً مثل «مزاج الخير» (بطولة مصطفى شعبان) يحقق النجاح وأنا لا ألوم الجمهور لأنه هو سبب نجاحي ونجاح كل فنان ولكن هذا المستوى من الأعمال لا يرقي لهذا النجاح.
ولكنك شاركت هذا العام في مسلسل ينضم لهذه الأعمال وهو مسلسل «الكيف»؟
أتفق معك، ولكني مثل المنتج أحمد السبكي في هذا الأمر. فعلى مدار العام يقدم الكثير من الأفلام القيمة والهامة ويكون من بين أعماله فيلم تجاري و«الكيف» هو المسلسل التجاري الذي قدمته. وفي النهاية، إذا تم تقييمي بمسلسل «الكيف» أرفض هذا التقييم، علماً أن دوري فيه كوميدي وجيد. ولكن هناك أعمال هامة قدمتها هذا الموسم.
بالعودة لرامز جلال، هل اكتشفت في أي مرحلة من مراحل الحلقة أنه مقلب؟
كنت أعرف أنه مقلب قبل السفر. ففي العام الماضي، ألح عليّ فريق الإعداد أن أكون معه في «رامز واكل الجو» ولكني رفضت. وعندما طلبوا مني المشاركة هذا العام شعرت أنه مقلب فرفضت فأخبروني صراحة أنه مقلب وأن رامز حريص جداً على أن أكون معه فوافقت على المشاركة.
لو عرض عليك تقديم برنامج مقالب هل توافق؟
هناك اتفاق على تقديم برنامج كبير ولكنه ليس برنامج مقالب فلا يمكن أن أتسبب في أي أذى لزملائي. فلقد تعذبت في مقلب رامز والحجرة تحولت لجهنم وعانيت بالفعل، ولا أفهم لماذا كل هذا التعذيب.
نريد التعرف إلى أولادك وكيف تقوم بتعويضهم عن فترة غيابك؟
لدي ابنتان هما: نور في الثانية ثانوي وجود 6 سنوات، وابني محمد. كل ما يشغل أولادي ليس السفر أو كيف سأعوضهم ولكن أن أستريح من المجهود الكبير الذي أبذله وأن أجلس معهم.
قدمت حملات إعلانية ضد الفساد ولترشيد استهلاك الطاقة، فهل ترى أنها أحدثت الأثر المطلوب؟
يسعدني رد الفعل الخاص بهذه الحملات حيث يؤكد لي أصدقائي أن أولادهم يقللون من استهلاك الكهرباء والجمهور على «الفيس بوك» يؤكد لي ذلك أيضا.

اقرئي أيضاً:

بعد فوزها مؤامرة تطيح بملكة حسناوات العرب نجلاء العمراني

بالصور: نوال الزغبي بإطلالات ساحرة في كليب "عم بحكي مع حالي"

بالصور:ملكة بدينات العرب 2014 أشبه بالعارضات بعد خسارتها وزنها

أضف تعليقا